حصرياً في دبي.. تصوير الأمراض خلال 4 دقائق فقط

حصرياً في دبي.. تصوير الأمراض خلال 4 دقائق فقط

أدخل القطاع الصحي في دبي تقنية جديدة، هي الأحدث في العالم، تستطيع اختصار زمن تصوير أعضاء الجسم ليصبح 4 دقائق، في حين كان يستغرق الأمر نحو ساعة سابقاً.

ولفتوا إلى إن هذه التقنية تسمح بتصوير حالات مرضية، كان يصعب خضوعها للتصوير الإشعاعي سابقاً مثل حالات عدم انتظام ضربات القلب.

وقال الدكتور مهيمن عبد الغني الرئيس التنفيذي لمستشفى الزهراء دبي إن التقنية الجديدة «Magnetom Vida 64 XT»، هي جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي العالي الجودة.

وأوضح أنه أول جهاز رنين مزود بـتقنية BioMatrix، وهي نظام ذكاء اصطناعي يتكيّف تلقائياً مع الاختلافات التشريحية البشرية والفيزيولوجية وخصائصها مع المستشعرات والتصحيح التلقائي لإعطاء صورة عالية الجودة حتى مع حركة المريض، أثناء تنفسه أو في الحالات الحرجة.

وتتيح التقنية الجديدة تلبية الطلب المتزايد على التصوير بالرنين المغناطيسي في دبي والإمارات، وكذلك القدرة على تنفيذ مجموعة كاملة من الفحوصات الروتينية أو المعقدة لكل المرضى.

وتابع عبد الغني «أن التصوير العالي الدقة يعني أنه يمكن لأخصائي الأشعة تقديم معلومات قيمة وأساسية للأطباء لاختيار العلاج المناسب لكل مريض في كل مرة».

وقال إن جهاز الرنين الجديد سوف يستقبل المرضى خلال العام الجاري، وسيتمكن مستشفى الزهراء دبي من خدمة حالات مرضية كانت تعتبر غير مناسبة سابقاً لفحوصات الرنين المغناطيسي بسبب مشاكل عدم انتظام ضربات القلب، زيادة الوزن أو أي من المشاكل الصحية التي تمنعهم من الخضوع لعمليات الفحص.

كما سيتمكن المستشفى من تطوير خدماته للإجراءات السريعة مثل خدمة الفحص بالرنين المغناطيسي وإصدار تقرير الفحص في نفس اليوم.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات