"الساونا" تدمر خصوبة الرجال

"الساونا" تدمر خصوبة الرجال

وجدت الأبحاث وجود علاقة بين استخدام الساونا وانخفاض الخصوبة لدى الرجال، حيث أكدت دراسة حديثة أجريت على بعض الرجال الذين خضعوا لجلستين ساونا لمدة 15 دقيقة أسبوعيًا لمدة ثلاثة أشهر أن استخدام الساونا كان له تأثير سلبي كبير على إنتاجهم للحيوانات المنوية.

كما أظهرت الدراسات ان الساونا تسبب أضرار أخرى، من بينها "الجفاف" حيث يفقد حوالي نصف لتر من العرق خلال فترة قصيرة من الوقت، لذا لابد من تناول الكثير من الماء والعصائر قبل وبعد استخدامها.والجفاف الحاد يعتبر حالة طبية طارئة، تحتم على المصاب بها أن يغادر الساونا فورًا إذا شعر بالدوار، أو المعاناة من الصداع ، أو العطش الشديد.والاستمرار لفترة طويلة داخل الساونا مع الشعور بأي من تلك الاعراض يزيد فرص الإصابة بأمراض أخرى: كهبوط حاد بالدورة الدموية وفقدان الوعي.

والبقاء لفترة طويلة داخل الساونا يؤدي إلى زيادة ضربات القلب عن المعدل الطبيعي، ما يتسبب في حدوث هبوط مفاجئ في ضغط الدم.

فئات ممنوعة من دخول الساونا

مرضى حساسية الصدر:

يحذر دخول الساونا أو حمامات البلخار للذين يعانون من أمراض الصدر وحساسيته لما لها من تأثير سلبي على صحتهم، حيث إنها تؤدي إلى حدوث صعوبة بالتنفس ينتج عن ضيق الشعب الهوائية، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالأزمات الصدرية الحادة.

مرضى ضغط الدم

حيث أنه من الممكن أن تؤدي درجات الحرارة المرتفعة إلى حدوث هبوط حاد بالدورة الدموية، وقد يصل الأمر إلى حد الوفاة.

مرضى القلب

لأن الساونا تزيد ضربات القلب بشدة، وهو مالا يتحمله الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب، وبالتحديد القصور في عضلته.

 

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات