الرجال أكثر عرضة للإصابة بالأوبئة.. لماذا؟

الرجال أكثر عرضة للإصابة بالأوبئة.. لماذا؟

توصلت مجموعة من الدراسات إلى أن الفيروسات بما فيها فيروس كورونا ووباء السارس تصيب الرجال أكثر من النساء.

حيث أجريت دراسة حديثة على ما يقارب 140 مريضاً بالفيروس 54% من المرضى في الدراسة من الرجال، ومتوسط أعمارهم 56 عاماً في مستشفى جامعة ووهان، ووجد الباحثون أن الفيروس كان من المرجح أن يؤثر على الرجال الأكبر سناً الذين يعانون من مشاكل مزمنة.

وفي دراسة أخرى أيضاً أجريت على 99 مريضاً بفيروس كورونا في متوسط عمر المريض 55 عاماً، وكان الرجال يمثلون 68% من الحالات.

وفي دراسة ثالثة شملت حوالي 1100 مريض متوسط أعمارهم 47 عاماً و 58% منهم رجال.

وجميع هذه البيانات أدت إلى أن الرجال لديهم ظروف بيولوجية معينة تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

ضحايا السارس أغلبهم من الرجال

وفي ظل غياب الكثير من التفاصيل والمعلومات عن فيروس كورونا الجديد، لجأ العلماء إلى بيانات وباء السارس المماثل الذي انتشر من 2002-2003، لكشف بعض الأدلة.

والسارس أيضاً هو فيروس ينتمي لنفس عائلة فيروسات كورونا وانتشر من الحيوانات إلى الإنسان، ويشترك في حوالي 80% من الجينيوم مع فيروس كورونا الجديد، وأصاب الرجال أكثر من النساء.

وفي عام 2017 أجرى باحثون من جامعة ولاية أيوا الأمريكية لمعرفة السبب، من خلال تلقيح فئران من الذكور والإناث بالسارس، وكانت النتيجة أن الفئران الذكور كانت أكثر عرضة للفيروس من الفئران الإناث.

ورجح العلماء إلى أن السبب هو اختلاف جينات الكروموسوم X والهرمونات التي يفرزها جسم المرأة كهرمون الاستروجين الذي قد يقلل من إصابتهن بالفيروس.

وقدم الباحثون في مستشفى ووهان جينتيان تفسيراً مشابهاً لسبب إصابة الرجال أكثر من النساء بالفيروس، وأشاروا إلى أن النساء لديهن قابلية منخفضة للعدوى الفيروسية، وفي نفس الوقت أكدوا أن العديد من المرضى الذين يعانون من

حالات خطيرة لديهم أمراض مزمنة كالقلب والأوعية الدموية والسكري، وهذه الأمراض تصيب الرجال في منتصف العمر أكثر من النساء.

آراء متضاربة

وفي السياق ذاته، قال عالم الأوبئة في جامعة جونز هوبكنز إنه لا يعتقد أن هناك فئة أكثر عرضة للإصابة من فئة أخرى، وأوضحت الدراسة الجديدة التي أجرتها جامعة ووهان أن مرضى فيروس كورونا الرجال في في العناية المركزة نفس عدد الإناث.

ورأى علماء آخرون أن سبب ارتفاع إصابات الذكور بالفيروس تعود إلى تفشي المرض في سوق المأكولات البحرية في ووهان الذي يعمل به نسبة كبيرة من الذكور.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات