إطلاق أول سماعة طبية في العالم تستخدم الذكاء الاصطناعي

إطلاق أول سماعة طبية في العالم تستخدم الذكاء الاصطناعي

أطلقت شركة "ستاركي لتقنيات السمع" أول سماعة طبية في العالم تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي وأجهزة الاستشعار المدمجة، لتعد بذلك أول سماعة طبية في العالم تتعقّب صحة العقل والجسم وقادرة على رصد وتوقع سقوط المستخدِم وتنبيهه والترجمة الفورية إلى 27 لغة منها اللغة العربية.

وتوظف "ستاركي" تقنيات الذكاء الاصطناعي لإحداث تحول جذري في سوق السماعات الطبية الإقليمية البالغة قيمتها 660 مليون دولار.

ويترافق الإطلاق العالمي للسماعة مع إطلاق تطبيق جديد "ثرايف للتحكم بالسمع" على أجهزة الهاتف المحمول وثلاثة ملحقات لاسلكية جديدة هي "تلفاز ستاركي لتقنيات السمع"، و"جهاز التحكم عن بعد ومكبر الصوت عن بعد"، وميزة الاتصال "أمازون أليكسا".

وتتيح تقنية "واقع السمع" Hearing Reality™ الجديدة خفض أصوات الضجيج في البيئات الصاخبة بنسبة 50%، وكذلك الجهد المبذول للإصغاء، وضمان مستويات أوضح في الكلام، وتحسين تجربة السمع بشكل عام بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي وأجهزة الاستشعار المدمجة. لذلك فإن سماعة Livio AI تشكل نقلةً نوعيةً في المعنى الحرفي لعبارة "السمع بشكل أفضل".

وتشمل قائمة المزايا الرئيسية للمنتجات المدعومة بالذكاء الاصطناعي، على تقنيات رصد وتوقع سقوط المستخدِم وتنبيهه، والترجمة إلى 27 لغة، وقياس معدل ضربات القلب، وفهم ومعرفة الفوائد الصحية الحقيقية لاستخدام السماعات الطبية - والتعقّب الشامل للصحة من خلال نتيجة مشتركة يقدمها التطبيق حول صحة الدماغ والجسم، وخيار قابلية إعادة الشحن، وتحويل الكلام الصوتي إلى نصوص، والفحص الذاتي لأداء السمع، وواجهة المستخدم الطبيعية مع التحكم في النقر، والبرمجة عن بعد من قبل خبراء السمع لضمان الرعاية الصحية بحاسة السمع وتوفيرها للمستخدمين بشكل غير مسبوق، والإصغاء الطبيعي ووضوح الكلام في البيئات الصاخبة بفضل تقنية "واقع السمع" الجديدة، والاتصال الشامل بمختلف منافذ وملحقات الصوت، بما في ذلك "أمازون أليكسا"، والبث اللاسلكي للمكالمات الهاتفية، والموسيقى، والوسائط وغيرها الكثير.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
هاشتاغ:
مقالات ذات صلة
التعليقات