لقطات مرعبة.. سقوط طائرة أمام أعين المارة

أظهرت لقطات مرعبة لحظة اصطدام طائرة صغيرة من طراز "كولب فلاير" بالرصيف والجدار، مما أدى إلى تحطم اثنتين من عجلاتها الثلاث، وتدمير المروحة والمحرك بالكامل، بينما بقيت قمرة القيادة سليمة جزئيا.

وكانت الطائرة تطير على ارتفاع ألف قدم في سماء البرازيل، حين توقف المحرك، وفشلت محاولات إعادة تشغيله، فقرر الطيار القيام بهبوط اضطراري، وبالفعل تمكن من تفادي أربع سيارات على الطريق، لكن الطائرة اصطدمت بكابلات كهربائية علوية أثناء هبوطها.

ولدهشة رجال الإنقاذ، خرج الطيار والراكب من بين حطام الطائرة قبل وصول المساعدة، وكانا مصابين بإصابات مختلفة، وتم نقلهما إلى المستشفى وهما بحالة مستقرة.

وقالت الوكالة الوطنية للطيران المدني بالبرازيل: إنها فتحت تحقيقًا في الحادث.

وظهرت في المشهد امرأة تدعى ليتيشيا شيفر دا سيلفا، 31 سنة، وكانت تمارس نزهتها اليومية غير مدركة للطائرة القادمة من خلفها، لكنها تستدير بسرعة وذهول عندما تسمع الطائرة تتجه نحوها قبل أن تصطدم بالأرض.

وتحدق "ليتيشيا" في الحطام مصدومة، بينما تتوقف سيارة على الطريق ويهبط السائق لتقديم المساعدة.

تقول "ليتيشيا" التي تعمل طبيبة نفسية: "عدت إلى المنزل أبكي، كنت أفكر أن الحياة ليست سوى أنفاس معدودة، اليوم نحن هنا ولكن ربما لن نكون هنا غدا".

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات