كويتيون ومقيمون يكسرون حظر التجوال بطائراتهم الخاصة

كويتيون ومقيمون يكسرون حظر التجوال بطائراتهم الخاصة

بعد توقف الطيران بين دول العالم مع انتشار جائحة كورونا وفرض حظر على الطيران، في حين تم استثناء التحركات التي قامت بها الدول لإجلاء رعاياها من الخارج.

كشفت صحيفة كويتية انّ هناك مواطنين ومقيمين يتنقّلون وقت الحظر بطائرات خاصة تتسع لـ 20 راكباً وبكلفة تصل لـ 55 ألف دينار كويتي.

ونقلت صحيفة “الرأي” الكويتية عن مدير عام شركة “وورلد ترافلر” محمد البشير قوله إن سوق السياحة والسفر شهد طلباً من مواطنين ومقيمين راغبين في مغادرة الكويت عبر طائرات خاصة، وطلبات أخرى للعودة من أميركا إلى الكويت مباشرة لعدد محدود من الركاب.

وأشار البشير إلى أن توفير الرحلات الخاصة نظام معمول به منذ زمن، وهناك شركات متخصصة في هذا الأمر، مبيناً أن الشركة توافر الرحلات عبر وكلاء في دبي وروسيا وأميركا، بطائرات مختلفة الأحجام.

ونوه إلى أن الطائرات التي تستخدم في الرحلات الخاصة يتم تحديد حجمها وسعتها وفقاً لعدد الحجوزات على كل وجهة، والمسافة التي ستقطعها الطائرة وصولاً إلى وجهتها، ومن ثم يتم تحديد سعر التذكرة للرحلة الواحدة.

وأشار إلى أن الرحلات تكون رهن موافقة سلطات الطيران المدني في الكويت والدولة الأخرى التي تسيّر إليها الرحلة في حال مغادرة المقيمين، بعدها يتم تحديد سعر التذكرة بدقة وتحصيل القيمة من العملاء وإصدار التذاكر.

وتخضع رحلات عودة الكويتيين للاشتراطات الموضوعة من قبل السلطات الصحية الخاصة بالفحوصات والحجر الصحي.

وأكد البشير أن الطلب على رحلات الطيران الخاص في أوروبا مرتفع جداً في الوقت الراهن، الأمر الذي زاد تكلفة الرحلات إضافة إلى الاشتراطات الصحية، إذ إن الشركات المؤجرة لتلك الطائرات تُدخل أطقمها في حجر صحي بمجرد انتهاء الرحلة ما يعني توقفهم عن العمل لـ14 يوماً.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات