"شاهد" كيف يتصرف الطيارون عند تحطم الطائرات؟

كشف فيديو تم تصويره في مركز تدريب شركة "الاتحاد للطيران" الإماراتية في أبوظبي، تجربة طاقم الطائرة والطيارون في التعامل مع أسوأ التجارب التي يمكن أن تحدث أثناء الطيران، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويحتوي مركز التدريب على جهاز محاكاة لطائرة "دريملاينر 787" ومقصورة وهمية معدة للتدرب على التعامل مع سيناريو انهيار معدات التحكم في الطائرة، بالإضافة لعدة أنواع من طائرات الركاب والتي يقضي الطيارون نحو 40 ساعة في التدرب عليها قبل قيادة الطائرة الحقيقية، وأيضا مسبح عملاق يستخدمه الطاقم للتدرب على الهبوط الاضطراري في الماء، وإجراءات السلامة وإخلاء الركاب من الطائرة.

ويظهر الفيديو الذي صوره نيكي كالفين، الكابتن الإيطالي لوكا وهو يجلس في قمرة التدريب، ويستعرض كيف يمكن للطائرة التحليق ليلا بفضل شاشة تكشف الرحلات من نيويورك إلى لندن.

ولإضافة طابع واقعي على التدريب، يستخدم الطاقم قمرة ركاب تحاكي الاضطرابات الجوية الحادة، إذ تهتز القمرة بعنف يتزايد تدريجيا قبل أن تفتح خزانات الحقائب فجأة ويبدأ الركاب في الصراخ، وتشتعل النيران في بعض المقاعد، ليتدرب الطاقم على إخماد الحرائق الصغيرة، واحتواء الموقف، فضلا عن فتح أبواب الطوارئ وإخلاء الركاب.

ونقلت الصحيفة عن نيكي قوله إنه "فوجئ بمدى واقعية سيناريوهات التدريب لطاقم الطائرة".

وأضاف "لقد اعتدنا جميعا على رؤية أجهزة محاكاة هيدروليكية للطيارين تسمح للوحدة بالتحرك بشكل مقنع، ولكني لم أر من قبل منشأة مجهزة بهذا النوع من المرافق التدريبية لطاقم الطائرة".

وأشار إلى أنه "أمر مطمئن أن يرى أن طاقم الطائرة قد تدرب على إدارة مثل هذه المواقف".

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات