"بوينغ 737 ماكس" آمنة للطيران.. فما أبرز التعديلات التي طرأت عليها؟

"بوينغ 737 ماكس" آمنة للطيران.. فما أبرز التعديلات التي طرأت عليها؟

بعد منع طراز بوينغ 737 ماكس من التحليق منذ 18 شهراً إثر حادثتي تحطّم أودتا بحياة نحو 350 شخصاً، أعلن المدير التنفيذي للوكالة الأوروبية لسلامة الطيران باتريك كاي، أنّه قد يُسمح لبوينع 737 ماكس بالطيران مجدّداً في الأجواء الأوروبية "بنهاية العام" الجاري.فما هي التعديلات التي طرأت على هذا الطراز كي يمكنه من العودة والتحليق من جديد؟

نقلا عن موقع "أخبار الآن أوضحت الدكتورة نادين عيتاني، رئيسة مركز الشرق الأوسط لبحوث الطيران، أنّ المسؤولين في الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران عبّروا عن ارتياحهم للتعديلات التي أدخلتها شركة البوينغ على جهاز نظام تعزيز المناورة، إذ أثبتت معظم التحقيقات أنّ الانطلاق الأتوماتيكي لهذا الجهاز قد يكون السبب في جعل مقدمة الطائرة تتجه نحو الأسفل.

وكشفت أنّ التعديلات كانت على وجه الخصوص في نظامين أساسيين، وهي أجهزة الإستشعار الموجودة في الطائرة، والتي تحدّد البيانات، والتي على أساسها ينطلق هذا النظام.

لكن يبقى على الطراز تخطي عقبات عديدة، وفي هذا السياق أشارت عيتاني إلى أنّه بالإضافة إلى هذه التعديلات، هناك سلسلة من الإجراءات الإدارية والبيروقراطية التي تقوم بها إدارة سلامة الطيران المدني والأجهزة الرقابية، ومنها إعادة الموافقة لإصدار الرخص لهذه الطائرة وتحديداً إدخال بعض التعديلات على إجراءات تدريب الطيّارين على قيادة هذا الطراز من الطائرات".

وكانت في 29 أكتوبر 2018، تحطّمت طائرة تابعة لشركة ليون أير الاندونيسية، بعد 12 دقيقة فقط من الإقلاع، وقد قتل جميع الركاب وعددهم 189 شخصاً. كذلك، في 10 مارس 2019، تحطمت طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية بعد 6 دقائق من إقلاعها، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها وعددهم 157 الطائرة.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات