كاديلاك اسكاليد تتحول لمكتب فاخر

كاديلاك اسكاليد تتحول لمكتب فاخر

أجرت شركة ليكساني تعديلات على الأيقونة كاديلاك اسكاليد، التي تنتمي لفئة الموديلات الرياضية متعددة الأغراض SUV، لتحولها إلى مكتب فاخر يسير على 4 عجلات.

وأوضحت شركة التعديل أنه تم تمديد السيارة لخلق مساحة 75 سم إضافية للتجهيزات الحصرية، ويجلس الركاب في مقاعد جلدية فاخرة تحت سقف مضيء بنجمات LED على غرار ما يظهر في موديلات رولز رويس.

وتم تجهيز كل مقعد قابل للتعديل كهربائيا بجهاز تابلت خاص به، وهناك مساند أقدام لزيادة الراحة، وطاولات قابلة للطي. ويتوفر العديد من خيارات التخصيص والديكورات المصنوعة من الخشب أو الكربون أو المعدن.

ويمكن استخدام شاشة 4K LED خلف الصف الأخير من المقاعد كمنطقة عرض أو كجهاز تلفزيون؛ حيث توفر السيارة خيار الاتصال بالأقمار الصناعية.

ولم تكشف شركة التعديل حتى الآن عن سعر السيارة المعدلة.

أعلنت كاديلاك عن إلغاء فعاليات الاحتفال بطرح طراز Lyriq الكهربائي بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأفاد الموقع الأمريكي "زا فيرج" بأن طراز كاديلاك Lyriq كان من أكثر الموديلات المرتقب طرحها خلال عام 2020 الجاري، كونه أول طراز SUV كهربائي بالكامل تطرحه شركة جنرال موتورز المالكة لكاديلاك.

وكانت قد أعلنت كاديلاك رسميا عن طراز Lyriq الجديد للمرة الأولى في اليوم العالمي للسيارات الكهربائية.

ونقل موقع "زا فيرج" تصريحات للمدير الإداري لقسم التطوير والإنتاج بشركة كاديلاك "مايكل تي ألبانو"، قال فيها إن إلغاء احتفالية طرح طراز Lyriq جاءت استجابة لقرار الحكومة الأمريكية بمنع الاحتفاليات التي تشهد تجمعات كبيرة، منعا لانتشار الفيروس.

يأتي ذلك بعد أسبوعين من إعلان إلغاء معرض جنيف الدولي للسيارات بسويسرا.

ويعد إلغاء احتفالية طرح طراز Lyriq هي الضربة الأولى من هذا النوع التي يوجهها فيروس كورونا لصناعة السيارات داخل الولايات المتحدة.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات