ما هي أسباب اختلاف إطارات السيارات الكهربائية عن العادية؟

ما هي أسباب اختلاف إطارات السيارات الكهربائية عن العادية؟

أكد خبراء السيارات أنه يتم تجهيز السيارة الكهربائية مثل رينو Zoe وبي إم دبليو i3 وكيا Soul بإطارات خاصة خفيفة ذات قُطر كبير وسطح تلامس نحيف، وذلك لعدة أسباب، أهمها:-

1 - زيادة عدد الكيلومترات، التي تقطعها السيارة بشحنة البطارية
2 - الإطارات النحيفة تمتاز بانخفاض مقاومة الدوران والهواء
(وتمثل سيارة تسلا S الرياضية استثناءً من هذه القاعدة، حيث يتم تجهيزها بإطارات عريضة، وذلك بسبب قيم التسارع الكبيرة، والتي تبلغ نحو 3 ثوان من الثبات إلى سرعة 100 كلم/س، فضلا عن تجهيزها ببطارية كبيرة)
3 - المتطلبات تزيد في حالة إطارات السيارات الكهربائية، والتي يجب أن تتحلى بمزيد من قوة التحمل لتتماشى مع الوزن الأكبر؛ حيث يزداد وزن السيارة الكهربائية بسبب البطارية.
(المحرك الكهربائي يطور عزم دوران أعلى، وهو ما يتعين معه أن تكون إطارات السيارات الكهربائية أكثر متانة وكفاءة)
4 - القُطر الكبير لإطارات السيارة الكهربائية سببه أن هذه النوعية من السيارات تحتاج إلى مكابح أكبر بسبب الوزن الزائد وقيم التسارع الأعلى، وهو ما يفسر تجهيز السيارات الكهربائية بإطارات قياس 19 بوصة على الأقل.
(يلعب مدى السير دورا محوريا بالنسبة للسيارات الكهربائية، ويمكن أن تسهم الإطارات المثالية في زيادة مدى السير بنسبة تصل إلى 15%.

وعن إمكانية استخدام إطارات السيارة الكهربائية مع سيارة عادية ذات محرك احتراق داخلي والعكس، أوضح الخبراء أن هذا الأمر ممكن ولكن يراعى أن استخدام الإطارات العادية مع سيارة كهربائية يؤدي إلى انخفاض العمر الافتراضي للإطارات.

يُذكر أن السيارة الكهربائية هي السيارة التي تعمل باستخدام الطاقة الكهربائية، وهنالك العديد من التطبيقات لتصميمها وأحد هذه التطبيقات يتم باستبدال المحرك الأصلي للسيارة، ووضع محرك كهربائي مكانه. وهي أسهل الطرق للتحول من البترول للكهرباء مع المحافظة علي المكونات الأخرى للسيارة، ويتم تزويد المحرك بالطاقة اللازمة عن طريق بطاريات تخزين التيار الكهربائي.

وتختلف السيارة الكهربائية عن المركبة الكهربائية بأنها سيارات خاصة للأشخاص، أما العربة أو المركبة الكهربائية فهي للاستخدام الصناعي أو نقل الأشخاص في إطار النقل العام.

وتعتمد تصميمات السيارة الكهربائية على محرك يعمل بالكهرباء، ونظام تحكم كهربائي، وبطارية قوية يمكن إعادة شحنها مع المحافظة على خفض وزنها، وجعل سعرها في متناول المشتري. وتعتبر السيارة الكهربائية أنسب من سيارات محرك الاحتراق الداخلي من ناحية المحافظة على البيئة، حيث لا ينتج عنها مخلفات ضارة بالبيئة.

الكاتب: محمد شريف
مقالات ذات صلة
التعليقات