كوينيجسيج ريجيرا تسجل رقما قياسيا في معدل التسارع والتوقف

  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-0a.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-0b.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-0c.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-0d.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-0e.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-02.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-03.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-04.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-06.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-07.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-08.jpg
  • Koenigsegg-Regera-2015-1024-09.jpg

سجلت السيارة كوينيجسيج ريجيرا رقما قياسيا في معدل التسارع والتوقف حيث تصل سرعتها من صفر إلى 400 كيلومتر ثم تتوقف خلال زمن قياسي.

وأظهرت التجربة التي أجريت للسيارة "كوينيجسيج إيجيرا" في قاعدة "رادا" الجوية في السويد أن إجمالي الزمن الذي احتاجته السيارة بالفعل للوصول إلى هذه السرعة القصوى وصل إلى 49ر31 ثانية وهو ما يمثل رقما قياسيا جديدا أيضا.

وتعمل السيارة فائقة السرعة بمحرك سعة 5 لترات ويتكون من 8 صمامات إلى جانب ثلاثة محركات كهربائية. وتصل القوة الإجمالية للمحركات في السيارة إلى أكثر من 1500 حصان مع عزم شدته 1475 رطلا لكل قدم مكعب.

كما أن السيارة تعمل بناقل حركة متطور لا يعتمد على صندوق التروس التقليدي، وإنما يعتمد على آلية انزلاق القابض مع القوة الهيدروليكية لقياس العزم المرسل إلى العجلات.

وتم تصنيع السيارة بالكامل تقريبا باستخدام ألياف الكربون بما في ذلك العجلات. وكما هو الحال في كل سيارات "كوينيجسيج" فإن السيارة الجديدة مزودة بسقف متحرك لهواة القيادة السريعة في الهواء الطلق.

يُذكر أن كوينيجسيج هي شركة سيارات سويدية متخصصة في تصنيع السيارات الرياضية عالية الأداء، والمعروف أيضا باسم هايبركار.

ويقع مقر الشركة في انجلهولم وتأسست في عام 1994 في السويد على يد كريستيان فون كوينيجسيج، بهدف إنتاج سيارات السوبركار على مستوى عالمي.

بعد سنوات عديدة من التطوير ظهرت أول السيارات من الشركة للسير على الطرقات في عام 2002.

في عام 2006 بدأ كوينيجسيج إنتاج سي سي إكس، والتي احتوت على محرك خاص بتلك المركبة صُمم في منزل. وصُرّح لسيارة سي سي أكس بأن تسير على شوارع معظم البلدان، بما فيها الولايات المتحدة.

كوينيجسيج ريجييرا هي سيارة من فئة الميجاكار، وكشف عنها الصانع السويدي في الثالث من مارس 2015 بمعرض جنيف للسيارات.

نظام الدفع في السيارة يجمع بين محرك احتراق داخلي مع توربو مزدوج سعة 5.0 ليتر من ثماني اسطوانات ونظام محرك كهربائي من انتاج كوينيجسيج. والناتج المشترك لهذا النظام يؤدي إلى انتاج 1،500 حصان.

لا وجود لعلبة تروس على الاطلاق في السيارة بل محركات كهربائية تشغل الإطارات الخلفية مباشرة من هنا اسم دايركت درايف أي التوجيه المباشر، هذه المحركات تتغذى بدورها من المحرك الأساسي الذي يعمل على الوقود وحقن الهواء بالتوربو.

الكاتب: محمد شريف
مقالات ذات صلة
التعليقات