شاهد.. خوذة ذكية تبلغ عن الحوادث من تلقاء نفسها

صممت الشركة الأمريكية UNIT 1 خوذةً ذكيةً للدراجات، أطلقت عليها اسم FARO، حيث يمكنها الاتصال تلقائياً برقم الطوارئ في حال لزم الأمر، مثل تعرض مستخدمها لحادث ما.

وذكر موقع Geeky Gadgets التقني، أن الشركة الأمريكية صممت الخوذة بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في أنظمة الإضاءة القابلة للتخصيص، وأنظمة الإشارات، حيث يمكنها تتبع الطريق والكشف عن تعرض مستخدمها لحادث سقوط، لتتصل تلقائيًا بجهة اتصال طوارئ محددة مسبقًا.

وأضافت الشركة للخوذة، بالتعاون مع شركة MIPS السويدية لتقديم حلول صناعة خوذات بمعايير السلامة، مستوىً جديداً من الحماية، حيث إن الجزء الخلفي من الخوذة مغطى بنسيج متين، مقاوم للدموع وللماء، ومن نفس النوع المستخدم في تلك السماعات التي يمكن تشغيلها في المسبح.

وقالت UNIT 1: إن ”حوادث ركوب الدراجات غالبًا ما تحدث بسبب عدم وضوح الرؤية والاتصال غير الواضح مع المركبات الأخرى أثناء الحركة المرورية، حيث لا يرى سائقو المركبات الآخرين، راكبي الدراجات جيداً، أو لا يعرفون ما سيفعلونه في خطوتهم المقبلة“.

وبحسب Geeky Gadgets، فإنه ”بعد التحدث إلى مئات الدراجين، فإن 80٪ منهم يستخدمون مصابيح ركوب الدراجات، ولكنهم لا يشعرون بالأمان؛ وذلك لأن إضاءة هذه المصابيح منخفضة جدًا، كما يتم فقدانها بسهولة أو نسيانها أو حتى سرقتها“.

وفي بعض الأحيان لا يكفي أن يكون راكب الدراجة مرئياً، حيث يحتاج إلى أن يجعل راكبي المركبات الآخرين يعلمون بأنه سيتوقف أو على وشك القيام بالدوران.

ويمكن ترقية خوذة FARO مع مقود دراجة يعمل تلقائياً، وذلك من خلال دمج ضوء فرملة تلقائي وإشارات انعطاف بالدراجة، يتم تشغيلها بدون لمس، ومن المتوقع شحن الخوذة في جميع أنحاء العالم في وقت ما في 2021.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات