الإمارات تعتمد أول نموذج تجاري لـ"هايبرلوب" (صورة)

الإمارات تعتمد أول نموذج تجاري لـ"هايبرلوب" (صورة)

كشفت شركة "هايبرلوب ترانسبورتيشن تكنولوجي" (HTT) الأمريكية عن تصميمات أول "هايبرلوب" من المقرر أن ينقل الركاب من شيكاغو إلى كليفلاند في 35 دقيقة فقط، يجري تصميم النموذج الأولي منه في الإمارات.

وقالت الشركة: إنه يجري حالياً إنشاء النظام التجاري أولاً كنموذج أولي في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الذي سيربطها مع مدينتي دبي والعين.

وأصدرت الشركة مقطع فيديو يوضح النظام الكامل مع محطة مدمجة مذهلة للمسافرين على متن كبسولات، ستنطلق لمسافة ثلاثة أميال من المسار بسرعة تصل إلى 750 ميلاً في الساعة.

وبحسب "ديلي ميل" البريطانية، فإنه إذا أثبت الاختبار في أبوظبي نجاحه فإن الشركة تخطط لوضع حجر أساس "هايبرلوب" في الولايات المتحدة في عام 2023، وتشغيله بحلول عام 2028.

و"الهايبرلوب" هو نظام ثوري ابتكره إيلون ماسك مؤسس شركتي "تيسلا" للسيارات الكهربائية و"سبيس إكس" لصناعة الفضاء.

ويعتمد النظام على دمج أنابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء تربط بين محطتين، وداخل هذا الأنبوب كبسولات ركاب تندفع بسرعات عالية على وسادة هوائية مضغوطة.

ويعرف "هايبرلوب" بأنه منظومة نقل برية فائقة السرعة، يمكنها حمل الركاب والبضائع، ونقلها بسرعة هائلة في وقت قصير.

وصُممت الكبسولات والنظام باستخدام "vibranium"، الذي تقول الشركة إنه "أكثر المواد أماناً على وجه الأرض"؛ وهو عنصر من صنع الكائنات الفضائية من كاريكاتير "Marvel" حتى إنه تم ذكره في فيلميْ "Black Panther" و "Captain America".

وذكرت الشركة أن كبسولاتها ستتمكن من استيعاب ما مجموعه 164 ألف مسافر يومياً، وتغادر كل 40 ثانية إلى المركز المحدد.

وتم تعيين شركة HTT لطرح المسارات الأولى لربط مدينة أوهايو بشيكاغو، إلينوي، ولكنها تستكشف أيضاً توسعة لتشمل بيتسبرغ وبنسلفانيا ومدينة نيويورك.

وتأسست الشركة عام 2013 بهدف حل مشاكل النقل، ومن بينها المرور والتلوث.

ومن هنا ذهبوا إلى العمل المستوحى من شركة Musk’s Boring Company وحولوا الرؤية إلى واقع رقمي.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات