سيدان "صينية" تنافس أفخم السيارات العالمية

سيدان "صينية" تنافس أفخم السيارات العالمية

أطلقت شركة صناعة السيارات الكهربائية الصينية نيو أول نموذج سيارة سيدان لها، لتنافس شركات صناعة السيارات الفاخرة التي تعمل بالبنزين مثل بي.إم.دبليو وأودي، واضعة نصب أعينها الفوز بحصة أكبر في أضخم سوق للسيارات في العالم.

ووفقا لـ"الألمانية"، يتزامن إطلاق "نيو" السيارة إي.تي.7 خلال مناسبة في مدينة تشنجدو في غرب الصين مع بدء منافستها "تيسلا" بيع سيارتها الرياضية متعددة الاستخدامات الفئة واي صينية الصنع في السوق الصينية نفسها.

تهدف "نيو" إلى التوسع في طُرزها لجذب مزيد من العملاء، إذ تشكل كل من السيارات السيدان والرياضية متعددة الاستخدامات 46 في المائة، من إجمالي المبيعات في سوق سيارات الركوب في الصين. وقال وليام لي إن الرئيس التنفيذي "تكنولوجيا البطاريات الجديدة لـ"نيو" تتيح للسيارة إي.تي.7 قطع مسافة تزيد على ألف كيلو متر بشحنة واحدة".

يبدأ سعر السيارة من 378 ألف يوان "58 ألفا و378 دولارا" دون مجموعة البطارية، وهي من أغلى مكونات السيارات الكهربائية، التي يمكن استئجارها من الشركة، ويبدأ السعر بعد إضافة مجموعة البطارية من 448 ألف يوان. وقال لي في مقابلة "إن إي.تي.7 تستهدف منافسة سيارات الفئة الخامسة من "بي.إم.دبليو" والطراز إيه.6 من "أودي" والفئة إي من "مرسيدس بنز". وأضاف أن "من المعقول أن يضاهي حجم مبيعات "نيو" من سيارات إي.تي.7 مبيعات الفئة الخامسة من "بي.إم.دبليو" في الصين في المستقبل"، لكنه لم يحدد إطارا زمنيا.

ويبدأ سعر سيارة الفئة الخامسة من 426 ألفا و900 يوان وتبيع "بي.إم.دبليو" أكثر من عشرة آلاف منها شهريا في الصين. وأوضح لي أن السيارة إي.تي.7 سَتُزود بحساسات ليدار - التي تساعد السيارة على استشعار محيطها، وتوجد عادة في السيارات ذاتية القيادة - لمساعدة السائق، وهي التكنولوجيا التي سبق أن انتقدها إيلون ماسك رئيس "تيسلا" الشهير بتصريحاته اللاذعة.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات