بورشه تكشف عن سعر وموعد إطلاق سيارتها الكهربائية Taycan 4S الجديدة (صور)

  • Porsche-Taycan_4S-2020-1024-04.jpg
  • Porsche-Taycan_4S-2020-1024-05.jpg
  • Porsche-Taycan_4S-2020-1024-06.jpg
  • Porsche-Taycan_4S-2020-1024-07.jpg
  • Porsche-Taycan_4S-2020-1024-08.jpg
  • Porsche-Taycan_4S-2020-1024-09.jpg
  • Porsche-Taycan_4S-2020-1024-0a.jpg
  • Porsche-Taycan_4S-2020-1024-0b.jpg
قالت شركة بورشه إنها ستطلق سيارتها الكهربائية Taycan 4S الجديدة في شهر يناير القادم بسعر يبدأ من 105 ألف و607 يورو.
 
يتوفر للسيارة بطارية سعة 2ر79 كيلووات ساعة بمدى سير 407 كلم، وأخرى سعة 4ر93 كيلووات ساعة بمدى سير 463 كلم.
 
وتعتمد السيارة Taycan 4S الرياضية على سواعد محركين كهربائيين بقوة تصل إلى 390 كيلووات/530 حصان، في حين تصل السرعة القصوى إلى 250 كلم/س.
 
يُذكر أن شركة بورشه هي شركة ألمانية مختصة بصناعة السيارات الرياضية الفاخرة ذات الأداء العالي. ويقع مقرها في شتوتغارت، بادن-فورتمبيرغ، ألمانيا.
 
وأُنشئت الشركة عام 1931 على يد المهندس النمساوي فارديناند بورشيه الذي صمم أولى سيارات فولكس فاجن.
 
وقد بدأ بورشه حياته العملية في شركة لوهنر، حيث طور هناك سيارة كهربائية، ومن ثم سيارة كهربائية بدفع رباعي، وأخيرا أول سيارة هايبرد بمحرك كهربائي ومحرك تقليدي. ومن هناك انتقل للعمل في فرع من شركة دايملر في النمسا، وإلى شركة دايملر نفسها حيث كانت النتيجة طراز SSK الرائع في العشرينيات، قبل أن يؤسس شركته الخاصة للاستشارات الهندسية عام 1931، حيث عمل على عدة مشاريع لإنتاج سيارات صغيرة، وأخرى لأول سيارة سباق بمحرك وسطي.
 
عام 1933، أعلن أدولف هتلر عن مشروعين، الأول لإنتاج سيارة صغيرة للشعب (فولكس فاجن) والثاني لإطلاق سيارات رياضية. النتيجة كانت إدارة فرديناند بورشه لمصنع فولكس فاجن الجديد، والثاني سيارات أوتو يونيون الجبارة على ساحات سباقات الفورميولا 1.
 
بعد انتهاء الحرب، تم القبض على فرديناند بورشه من قبل الفرنسيين (الذين أرادوا مساعدته لإنتاج سيارات صغيرة أساسا). خلال ذلك الوقت كان ابنه فيري قد بدأ إنتاج أول سيارة تحمل اسم بورشه، طراز 356. وفي نفس الوقت تم الطلب منه المساهمة في تطوير طراز بيتل، مقابل مبلغ مالي لكل سيارة تباع (والذي تجاوز 20 مليون سيارة!) مما وفر له الأمان المالي.
 
بعد وفاة فرديناند، قاد فيري الشركة وأشرف على إطلاق طراز جديد، البورشه 911، من تصميم ابنه فرديناند (بوتزي) بورشه، السيارة التي ستصبغ شركة بورشه بطابعها الخاص حتى اليوم. كما قرر فيري وأخته لويز لاحقا أن لا يعمل أي فرد من العائلة في الشركة لتجنب الخلافات، مما دفع بوتزي لتأسيس شركة بورشه ديزاين، والتي باتت اليوم جزءا من مجموعة بورشه، فيما كان فرديناند بيتش، ابن لويز بورشه، يتوجه للعمل لدى أودي، ولتقوده الأقدار إلى رأس هرم مجموعة فولكس فاجن بأكملها.
 
وقد عرفت شركة بورشه نجاحات كثيرة، وعرفت هزات مختلفة. فمن جهة بات اسمها مرتبطا بالسيارات الرياضية والانتصارات المدوية في سباقات مثل 24 ساعة في لومان. ومن جهة أخرى عانت مشاكل مادية في فترات هددت بإفلاس الشركة إلا أنها تغلبت عليها وكانت في الماضي القريب الشركة الأكبر ربحا في العالم، إلى درجة أنها كانت على وشك الاستحواذ على مجموعة فولكس فاجن بأكملها. إلا أن الأزمة المالية العالمية وقفت في وجه ذلك، وانتهت معركة الشد والجذب بين الشركتين بدمجهما معا في شركة واحدة.
الكاتب: محمد شريف
مقالات ذات صلة
التعليقات