من دبي سافر إلى الفضاء على متن كبسولة

من دبي سافر إلى الفضاء على متن كبسولة

تخطط شركة "EOS-X Space" إلى القيام برحلة إلى الفضاء إنطلاقاً من مدينة دبي على أن يكون ذلك بحلول نهاية عام 2023.

واستُلهمت التجربة التي تخطط شركة "EOS-X Space" بتقديمها من القفزة التاريخية للمغامر النمساوي، فيلكس بومغارتنر، في عام 2012، وفقاً لما ذكره مؤسس ورئيس "EOS-X Space"، كيميل كارباتشي، في مقابلة مع موقع CNN بالعربية.

وآنذاك، قام بومغارتنر بالسقوط الحر من كبسولة فضائية من حافة الفضاء ليكسر بذلك حاجز الصوت.

ومع شركة "EOS-X Space"، سيتمكن الركاب من الطيران إلى الفضاء القريب (ارتفاعات تصل إلى 40 كيلومتراً) على متن رحلات مدتها 4 إلى 5 ساعات، والاستمتاع بمشهد انحناء الكرة الأرضية، وسواد الفضاء، بحسب ما ذكره كارباتشي، وذلك قبل الهبوط في موقع محدد مسبقاً.

ولن تأخذ "EOS-X Space" الركاب إلى الفضاء عن طريق صاروخ، إذ أنها ستنقلهم بشكل مريح على متن كبسولة مضغوطة، وباستخدام بالونات الهيليوم الستراتوسفيرية، ولن ينتج عنها أي تسارع قوي.

ومع أنه لم يتم التوصل لقرار نهائي بعد، إلا أنه من المتوقع أن تكون كلفة التجربة في حدود حوالي 150 ألف دولار.

وتخطط الشركة إلى نقل 10 آلاف شخص إلى الفضاء القريب خلال هذا العقد.

وقال كارباتشي: "سيبدأ المنطاد في الصعود لمدة ساعة إلى ساعتين حتى يصل إلى ارتفاع الطيران، ما يتيح للركاب بالفعل الاستمتاع بالمناظر من خلال النوافذ البانورامية. وعند مستوى الطيران، سيتمكن الركاب من الوقوف والتحرك حول الكبسولة بحرية لمدة ساعة أخرى، حتى تحدد المراقبة الأرضية أن الوقت قد حان لبدء الهبوط".

ويمكن للكبسولة، التي يبلغ قطرها حوالي 5 أمتار، أن تتسع لـ6 أشخاص، بما في ذلك الطيار.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات