مطالب كويتية بمنع عودة الوافدين إلى أراضيها

مطالب كويتية بمنع عودة الوافدين إلى أراضيها

بعد أن سمحت الحكومة الكويتية للمواطنين والوافدين بالسفر منها وإليها، بعد وقف حركة السفر منذ مارس الماضي؛ في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا.

طالب عضو مجلس الأمة الكويتي محمد براك المطير، الحكومة بوقف عودة الوافدين إلى البلاد بأسرع وقت، محذراً الحكومة من تحمُّل مسؤولية أي ضرر يترتب على هذا القرار.

وكتب "المطير" على حسابه الشخصي بـ"تويتر": "يجب على الحكومة وقف عودة الوافدين وبأسرع وقت"، مشيراً إلى أنها "ستتحمل المسؤولية كاملةً إذا انتشر المرض وسيعرّضها للمساءلة".

وناشد الحكومة ألا ترضخ لمطالب بعض التجار الفاسدين، مؤكداً أن "صحة الناس ليست لعبة".

واشترطت الحكومة الكويتية على القادمين إليها من الخارج تقديم شهادة فحص "خلو من كورونا" باللغة الإنجليزية، وذلك ضمن إجراءاتها لعودة تشغيل الرحلات الجوية، وأن تكون صادرة من أحد المختبرات المعتمدة من الدول المحدد لرعاياها دخول الكويت.

ويجب ألا تزيد صلاحية الشهادة على 96 ساعة من تاريخ أخذ العينة، وأن تؤكد خلو الراكب من فيروس كورونا المستجد، بحسب بيان أصدرته إدارة الطيران المدني الكويتي.

من جهة أخرى، أصدرت الحكومة الكويتية، قراراً يقضي بمنع دخول القادمين من 24 دولة إلى البلاد، ليرتفع عدد الدول التي شملها إلى 31 دولة، وذلك بالتزامن مع استئناف حركة السفر من وإلى البلاد.

وبحسب الطيران المدني الكويتي، فإن الدول الجديدة التي شملها القرار هي: مصر، الصين، البرازيل، كولومبيا، أرمينيا، سوريا، إسبانيا، سنغافورة، البوسنة والهرسك، العراق، المكسيك، إندونيسيا، تشيلي، لبنان، هونغ كونغ، إيطاليا، مقدونيا الشمالية، مولدوفا، بنما، بيرو، صربيا، مونتنيغرو، جمهورية الدومنيكان، كوسوفو.

 

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات