تراجع أسعار تذاكر السفر لـ 40%

تراجع أسعار تذاكر السفر لـ 40%

مع انتهاء موسم الاجازات، تسابقت شركات الطيران ووكالات السفر على طرح عروض ترويجية على أسعار التذاكر وباقات العطلات، في إطار التشجيع على السفر.

وقال خبراء في قطاع السياحة والسفر إن شركات الطيران تسعى إلى تأمين الحد الأدنى من الاشغال من خلال طرح العروض المتنوعة في ظل تراجع الطلب على السفر خلال الفترة الحالية، حيث تستمر فترة العروض حتى شهر ديسمبر ثم حيث الاستعدادات للأعياد وإجازات رأس السنة الميلادية التي تشهد ارتفاعاً كبيراً في الطلب على السفر الأمر الذي يدفع شركات الطيران إلى تجميد العروض.

وأضاف الخبراء أن العروض التي تطرحها شركات الطيران مقيدة بالعديد من الاشتراطات التي يجب الانتباه لها عند شراء التذاكر، مشيرين إلى أن أسعار التذاكر تقل خلال شهر سبتمبر الجاري بنسبة تصل إلى 40% مقارنة بأغسطس. وقال الخبراء إن العديد من شركات الطيران قامت بإعادة هيكلة رحلاتها بما يتناسب مع معادلة العرض والطلب الجديدة التي تشكلت بعد انتهاء موسم الإجازات.

وقال شريف الفرم المدير التنفيذي لشركة سيرينتي ترافيل إن معظم شركات الطيران المحلية والعاملة في أسواق المنطقة بدأت بمراجعة أسعار تذاكر السفر، بعد انتهاء موسم الإجازات، الذي شهد طلباً مرتفعاً على مختلف الوجهات وارتفاعاً كبيراً في أسعار التذاكر، مشيراً إلى أن العديد من شركات الطيران خلال الفترة الحالية تسعى لتأمين أكبر حصة ممكنة من الإشغال على رحلاتها، من خلال طرح عروض سعرية منافسة.

وأضاف الفرم أن الأسعار التي طرحتها شركات الطيران خلال الفترة الحالية، تعتبر أقل بنسبة تتراوح بين 20 - 40%، مقارنة بأغسطس الماضي، مشيراً إلى أن هذه التراجع، يشمل شركات الطيران التجارية والاقتصادية.

وأوضح أن تراجع الأسعار إلى هذه المستويات يرجع إلى سببين رئيسين، الأول التراجع الطبيعي في حجم الطلب بعد انتهاء موسم الإجازات، وهو التراجع الذي سيستمر حتى شهر ديسمبر المقبل حيث يبدأ الطلب معاودة الارتفاع، في حين يرجع السبب الثاني إلى المنافسة القوية بين شركات الطيران، في ظل الزيادة المستمرة في حجم السعة المقعدية التي توفرها في المنطقة.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات