امتيازات خاصة للعرب في نظام التأشيرة الدراسية لبريطانيا

امتيازات خاصة للعرب في نظام التأشيرة الدراسية لبريطانيا

يقوم النظام الجديد للهجرة والحصول على التأشيرة الدراسة، بالمملكة المتحدة، على النقاط، مما يعني أن المتقدم بطلب الدراسة، سيكون عليه توفير 3 شروط هي الأهم لجمع أكبر عدد من النقاط التي يجب أن تكون قريبة من 70 نقطة، وهذه الشروط هي الحصول على موافقة من جامعة بريطانية، والإدلاء بشهادة إتقان الإنجليزية وبمستوى يسمح للطالب بمتابعة دروسه بهذه اللغة، والشرط الثالث هو تقديم الضمانات المالية لتغطية مصاريف الدراسة في المملكة المتحدة.

يقوم النظام الجديد للهجرة والحصول على التأشيرة الدراسة، بالمملكة المتحدة، على النقاط، مما يعني أن المتقدم بطلب الدراسة، سيكون عليه توفير 3 شروط هي الأهم لجمع أكبر عدد من النقاط التي يجب أن تكون قريبة من 70 نقطة، وهذه الشروط هي الحصول على موافقة من جامعة بريطانية، والإدلاء بشهادة إتقان الإنجليزية وبمستوى يسمح للطالب بمتابعة دروسه بهذه اللغة، والشرط الثالث هو تقديم الضمانات المالية لتغطية مصاريف الدراسة في المملكة المتحدة.

ما الذي يحمله النظام الجديد للطلبة؟

قررت الحكومة البريطانية أن تمنح هامشا جيدا للطلبة بعد الحصول على شهاداتهم الجامعية، فتحت النظام السابق كان على الطلبة مغادرة البلاد بعد أشهر قليلة من حصولهم على الشهادة الجامعية، أما في النظام الجديد فإن الحاصلين على شهادة الماجستير سيكون لهم الحق في البقاء في البلد لمدة سنتين، أما الحاصلون على شهادة الدكتوراه فلهم الحق في البقاء 3 سنوات، مما يوفر لهم فرصة جيدة للحصول على وظيفة.

وعلى سبيل المثال فإن الطالب الذي سيبدأ مساره الجامعي من السنة الأولى في بريطانيا، وفي حال حصوله على الدكتوراه، فسيكون بإمكانه بعدها البقاء ثلاث سنوات بطريقة قانونية، وبعدها الحصول على الإقامة الدائمة في البلاد.

ما هي الفوائد التي يحصل عليها الطالب؟

في النظام الجديد حذفت الحكومة البريطانية سقف 8 سنوات، كحد أقصى للدراسة الجامعية، وهو ما يعني أن الطلبة إن كانت لهم الإمكانيات أن يمددوا دراستهم الجامعية إلى 10 سنوات، وحينها يمكنه تقديم طلب للحصول على الإقامة الدائمة بالمملكة المتحدة، وبعدها الحصول على الجنسية البريطانية، كما أنه سيكون بإمكان الطالب تغيير وضعيته كمهاجر من طالب إلى عامل في حال حصوله على عقد عمل بطريقة أسهل، دون الحاجة للعودة إلى بلده الأصلي وتقديم طلب الحصول على تأشيرة العمل.

هل هناك فرق بين الطلبة العرب وغيرهم؟

في السابق كان الطلبة القادمون من الدول المنضوية تحت الاتحاد الأوروبي يتم التعامل معهم مثل معاملة نظرائهم البريطانيين، أما من خلال نظام الهجرة الجديد فإن أي طالب غير حامل للجنسية البريطانية سيتم اعتباره أجنبيا، وهو ما يجعل الطالب العربي يتمتع بنفس فرص الحصول على مقعد بإحدى الجامعات مثله مثل بقية الطلبة الأجانب، بل إن النظام الجديد يرفع من حظوظه في الحصول على الموافقة لتأشيرة الدراسة لأنه لن تكون هناك أي معاملة تفضيلية لأي طالب غير بريطاني.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات