إجراءات جديدة لتعقيم الطائرات.. تعرف إليها

إجراءات جديدة لتعقيم الطائرات.. تعرف إليها

اتخذت شركات الطيران العالمية إجراءات جديدة لتعقيم الطائرات، وتحديدا الكبائن، كإجراء احترازي من تفشي فيروس كورونا.

ذكر اتحاد النقل الجوي الدولي أن الهواء في كبائن الطائرات شبه معقم بفضل مرشحات تلتقط أكثر من 99% من الميكروبات.

إلا أن المخاوف العالمية بشأن انتشار الفيروسات في المساحات المكتظة تجبر المسؤولين على إعادة التفكير في إجراءات النظافة على متن الطائرات.

وقال اتحاد النقل الجوي الدولي في جنيف إن المسافرين جوا سوف يواجهون إجراءات نظافة إضافية عندما تستأنف خطوط الطيران رحلاتها مجددا بعد أزمة فيروس كورونا.

وتناقش صناعة الطيران هذه المسألة مع السلطات، حسبما قال رافايل شفارتسمان، الرئيس الإقليمي لأوروبا باتحاد النقل الجوي الدولي، وأضاف: "سوف يتم وضع إجراءات معينة".

وكانت مجموعة طيران الإمارات سباقة باتخاذ مزيد من الإجراءات الإضافية التي تفوق متطلبات وأنظمة الصناعة لضمان صحة المسافرين، ومنحهم الثقة والطمأنينة عند تخطيط رحلاتهم.

وتُخضع طيران الإمارات جميع طائراتها التي تغادر دبي لإجراءات احترازية، تتضمن تنظيف وتعقيم مقصورات الركاب بصورة مكثفة وشاملة.

وتستخدم طيران الإمارات مواد كيماوية معتمدة للقضاء على الفيروسات والجراثيم والفطريات، تترك على الأسطح طبقات واقية يبقى مفعولها طويلاً، وتمنع أي تلوث لاحق بالفيروس، وهذه المواد صديقة للبيئة أيضاً.

وتتضمن عملية التنظيف مسحاً شاملاً لجميع الأسطح، من النوافذ والطاولات وشاشات الفيديو الشخصية ومساند الأذرع والمقاعد وأدوات التحكم في المقعد وفتحات التهوية والخزانات العلوية في المقصورة، وحتى الحمامات والممرات ومناطق راحة أفراد طاقم الخدمة، بالإضافة إلى الإجراءات الروتينية الأخرى، مثل تغيير أغطية مساند الرأس على جميع المقاعد واستبدال المطبوعات وتنظيف الأرضيات.

وتتوقع خطوط الطيران الأوروبية تراجع الطلب على التذاكر بواقع 46% جراء الجائحة، ما يسفر عن فقد عائدات بقيمة 76 مليارا، العام الجاري.

وسيرت شركات الطيران في 25 مارس/آذار 5800 رحلة جوية في أوروبا مقارنة بأكثر من 29 ألفا قبل بداية أزمة فيروس كورونا.

وسجلت حركة النقل الجوي للركاب، المتأثرة بشدة من كوفيد-19، تراجعا بنسبة 14,1% في العالم خلال فبراير/شباط مقارنة بالعام السابق، وفق اتحاد النقل الجوي الدولي (اياتا).

وتوقع اتحاد النقل الجوي الدولي أن تحرم أزمة فيروس كورونا المستجد قطاع النقل الجوي من مداخيل بقيمة 252 مليار دولار هذا العام.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات