"ساعة سامسونغ" تحفة ذكية لتعزيز أسلوب الحياة

"ساعة سامسونغ" تحفة ذكية لتعزيز أسلوب الحياة

كشفت شركة سامسونغ للإلكترونيات، ساعة Galaxy Watch3 الذكية وسماعة Galaxy Buds Live اللاسلكية، اللتين تعتبران أحدث إضافات الشركة إلى محفظتها المتطورة من الأجهزة القابلة للارتداء. وتجمع ساعة Galaxy Watch3 الذكية بين براعة التصميم وميزات الصحة والعافية المتطورة، بينما تشكل سماعة Galaxy Buds Live أحدث ابتكارات سامسونج في مجال سماعات الأذن اللاسلكية، وتتميز بتصميمها الأنيق والمريح المقترن بتقنية صوت متميزة.

وتعد كل من ساعة Galaxy Watch3 الذكية وسماعة Galaxy Buds Live اللاسلكية أداتين مصممتين بشكل مثالي للحفاظ على نمط حياة المستخدمين وروتينهم اليومي، خاصة في ظل التحولات التي يشهدها عالمنا حالياً. وتم دمج كلا الجهازين بسلاسة في منظومة Galaxy الواسعة لمساعدة المستخدمين على التمتع بحياة صحية أفضل والتواصل بشكل أفضل وتحقيق أقصى استفادة من التكنولوجيا الخاصة بهم.

وتفخر ساعة Galaxy Watch3 الذكية بتصميمها المذهل الذي يضاهي براعة وإتقان الساعات الفاخرة، مع مستوى عالٍ من الراحة يتيح للمستخدم ارتداءها طوال اليوم. وتم تصميم هذه التحفة الذكية بمواد ذات جودة عالية مثل الفولاذ المقاوم للصدأ والجلد عالي الجودة - ولأول مرة، ستتوفر ساعة Galaxy Watch3 أيضاً في طراز تيتانيوم متين وأنيق. وتتميز الساعة أيضاً بإطارها الدوار الشهير والذي يدمج عامل الشكل مع الوظائف. وبمجرد دوران الإطار، يمكن للمستخدمين التبديل بسهولة بين الأدوات، وفتح التطبيقات والتمرير عبر الإشعارات. ومقارنةً بساعة Galaxy Watch الأصلية، تعتبر ساعة Galaxy Watch3 الجديدة أنحف بنسبة 14٪ وأصغر بنسبة 8٪ وأخف بنسبة 15٪[1] - ولكن مع شاشة أكبر. ويمكن للمستخدم أيضاً تخصيص واجهة الساعة لتعكس أسلوبه الشخصي بشكل مثالي، حيث يمكنه الاختيار من بين أكثر من 80.000 واجهة ساعة في متجر Galaxy، أو حتى تصميم الواجهة التي يفضلها. كما تسمح المكتبة التي تضم 40 تنسيقاً مختلفاً بتخصيص وجه الساعة بالمعلومات الأكثر أهمية بالنسبة للمستخدم.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات