لاعب كرة سلة يبتر ساقه لهذا السبب

لاعب كرة سلة يبتر ساقه لهذا السبب

فكر لاعب كرة السلة البريطاني على كرسي متحرك، جورج بيتس في بتر ساقه؛ بعد تغيير القوانين التي جعلته غير مؤهل للعب للمنتخب البريطاني خلال الألعاب البارالمبية بطوكيو عام 2021، بعد أن ساهم في فوز منتخب بلاده بميداليات في بطولات عالمية وأوروبية.

تغيير قوانين الأولمبياد: فقد ذكر تقرير لشبكة "CNN" الأمريكية،أنه كان من المرجح أن يمثل بيتس البالغ من العمر 26 عاماً، بريطانيا في الألعاب الأولمبية للمعاقين باليابان عام 2021، لكن اللجنة الدولية للمعاقين (IPC) اعتبرت أن إعاقته لا تلبي فئات أهليتها.

وقد مثَّل المنتخب البريطاني في البطولات العالمية والأوروبية، وساعد منتخب بلاده في الفوز بميداليات ذهبية وفضية.

أصيب بيتس أثناء لعب كرة القدم في سن الحادية عشرة، ثم تطورت إصابته إلى متلازمة الألم الإقليمية المعقدة (CRPS) ، مما تركه يمشي باستخدام عكاز مع الشعور بألم مستمر.

يقول المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية، إن CRPS هو حالة ألم مزمن "يُعتقد أنها ناتجة عن تلف أو خلل في الجهاز العصبي المحيطي والمركزي".

إعاقة بيتس: تم إخبار بيتس، الذي اكتشف كرة السلة على كرسي متحرك عندما كان في الثالثة عشرة من عمره، يوم الثلاثاء 28 يوليو/تموز، بأن إعاقته لا تستوفي معاييرها الصارمة للتنافس في الألعاب الدولية.

وقال إنه يفكر في بتر ساقه ليتمكن من المنافسة، وادعى على تويتر أنه سيتخذ إجراءات قانونية ضد اللجنة.

راجع التصنيف الدولي للبراءات معايير التصنيف الخاصة به في عام 2015 لتشمل 10 فئات فقط من الإعاقة المؤهلة. في ذلك الوقت، التزم الاتحاد الدولي لكرة السلة على الكراسي المتحركة (IWBF) بمعاييره المنفصلة الخاصة به والتي تضمنت حالة بيتس.

ومع ذلك، قالت متحدثة باسم IWBF لـCNN، إنها قامت الآن بجعل قواعدها الخاصة تتماشى مع IPC التالية، كما زعمت، من الضغط من الجسم وفعلت ذلك "بحزن شديد".

هل فعلاً سيبتر ساقه؟ وردّاً على سؤال عما إذا كان جاداً بشأن بتر ساقه من أجل التوافق مع معايير التصنيف الدولي للبراءات، قال إنه إذا تم "استنفاد" طعونه والسبل الأخرى، فعندئذ "يجب أن يتم النظر فيه".

قال بيتس لشبكة سكاي سبورتس (Sky Sports): "تدربت لسنوات عديدة؛ لذا صُدمت حقاً عندما علِمت بالتعديلات الجديدة، لقد أتيحت لي الفرصة أن أبتر قدمي عندما كان عمري 15 عاماً، واخترت عدم القيام بذلك. وبالنظر إلى الوراء، أتمنى لو كنت قد اتخذت قراراً آخر، كان سيجعل الأمور أسهل كثيراً اليوم. لكنني لم أعتقد أنني سأجد نفسي في هذا الموقف، حيث الإعاقة ليست كافية لممارسة الرياضة للمعاقين".

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات