بعد إقالة زيدان "المحتملة".. كيف ستكون تشكيلة ريال مدريد؟

بعد إقالة زيدان "المحتملة".. كيف ستكون تشكيلة ريال مدريد؟

ذكرت تقارير صحفية، اسم المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في أروقة النادي الملكي خلفا للفرنسي زين الدين زيدان الذي تحوم الشكوك حول إقالته بسبب تدهور مستوى الفريق.

وبحسب تقرير مفصل لصحيفة "ذا صن" الإنجليزية، فإن بوكيتينو أبرز المرشحين لقيادة ريال مدريد، خاصة أنه لا يدرب أي فريق حالياً، ولديه الرغبة في العودة من جديد لعالم التدريب منذ رحيله عن إنتر، كما أن إدارة النادي الملكي برئاسة فلورنتينو بيريز، كانت تفكر في المدرب الأرجنتيني منذ فترة لتولي تدريب الفريق.

وبحسب التقرير، في حال التعاقد مع بوكيتينو في الانتقالات الشتوية المقبلة سيجلب معه إلى ريال مدريد عدداً من النجوم الذين اعتاد العمل معهم في توتنهام، ويحتاجهم الفريق الملكي في الفترة المقبل، مثل رأس الحربة الإنجليزي الدولي، وفتاه المدلل، هاري كين، ولاعب الوسط المهاجم ديلي ألي، ولاعب الوسط والهجوم الأرجنتيني باولو ديبالا، في رغبة منه لترك بصمة حاسمة في فريق مدريد.

وذكر التقرير أن أول شيء سيقوم به بوكيتينو هو الاستغناء عن عدد من لاعبي ريال مدريد كبار السن، مثل توني كروس ومارسيلو، وسيكون لاعباً مثل ديلي ألي مرشحاً بقوة في ظل خروجه من حسابات جوزيه مورينيو، في توتنهام أن يقوم بوكيتينو بضمه، خاصة أنه كان أحد أبرز نجوم وسط الملعب في العالم حين كان بوكيتينو مدرباً لتوتنهام.

كما سيسعى بوكيتينو للتعاقد مع الأرجنتيني باولو ديبالا، والذي سيمثل إضافة قوية جداً لخط هجوم ريال مدريد في وجود لاعبين مثل كريم بنزيما وإيدن هازارد، خاصة أن اللاعب لم يحظ بظهور مؤثر مع يوفنتوس منذ تولى أندريا بيرلو، تدريب العملاق الإيطالي في الصيف الماضي.

وفي حال نجح ريال مدريد في ضم هؤلاء اللاعبين، فسيبني المجرة الجديدة الثالثة (الغلاكتيكوس) في عهد الرئيس فلورنتينو بيريز.

وسقط ريال مدريد الثلاثاء أمام مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني بنثنائية نظيفة في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الثانية في دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا، ليتعقد موقفه في المجموعة، ويصبح تأهله لدور الستة عشر محل شك كبير.

وأشارت تقارير إسبانية إلى أن إدارة النادي منحت زين الدين زيدان المباريات الأربع المقبلة كفرصة أخيرة له من أجل إنقاذ موسمه، ولن تكون هذه مهمة سهلة في ظل ضرورة الفوز على بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني في الجولة الأخيرة لضمان التأهل، فضلاً عن موقعتين صعبتين في الدوري الإسباني أمام أتلتيكو مدريد وإشبيلية.

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات