"شاهد" هزيمة مذلة للملاكم هوليفيلد بحضور ترامب

 

لم يستطع الملاكم المخضرم إيفاندر هوليفيلد الصمود لأكثر من دقيقيتن أمام فيكتور بلفورت، في النزال الذي جمع بينهما بحضور الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الذي شارك في التعليق.

وتعرض هوليفيلد -بطل العالم السابق للملاكمةلهزيمة مذلة بالضربة القاضية الفنية في الجولة الأولى، أمام بلفورت المصارع السابق في الفنون القتالية المختلطة.

وفي النزال الذي جرى بفلوريدا لم يترك البرازيلي لخصمه أي فرصة، وبادر بالهجوم على هوليفيلد منذ الثواني الأولىللمباراة.

وبعد أن تمكن هوليفيلد بالكاد من الوقوف على قدميه بعد هجمات بلفورت (44 عاما)، وجد الملاكم الأميركي نفسه على البساط بعد سلسلة جديدة من الضربات من منافسه، ورغم أنه تمكن من الوقوف قبل أن ينهي الحكم العد، فإنه تعرض لهجوم آخر دون أن يتمكن من توجيه ضربة واحدة لمنافسه.

وأوقف الحكم المواجهة بعد دقيقة و49 ثانية، وهو القرار الذي أثار استياء هوليفيلد، وقال "لم أصب بأذى، أعتقد أنه كاناختيارا سيئا".

وفاز هوليفيلد (58 عامابالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية 1984 في فئة الوزن الخفيف الثقيل، قبل أن يسيطرعلى فئة الوزن الخفيف الثقيل التي كان بطل العالم فيها، ويدخل في فئة الوزن الثقيل.

ووافق الملاكم الأميركي على مواجهة خصمه البرازيلي قبل 8 أيام فقط، بعد انسحاب المكسيكي أوسكار دي لا هويا، الذيثبتت إصابته بفيروس كورونا.

ولم يكن دعم دونالد ترامب كافيا لهوليفيلد، وقال الرئيس الأميركي السابق "لم يكن الملاكم الذي نعرفهلقد خسر الكثيرمنذ البداية، ولم يكن إيفاندر هوليفيلد".

وحظي ترامب، أحد كبار مشجعي الملاكمة، باستقبال حافل من الجماهير التي هتفت باسمه، وعلق بعد المواجهةقائلا "إنها مثل انتخابات، يمكن تزويرها أيضا"، في إشارة إلى نتائج مشكوك فيها في مواجهات سابقة في الملاكمة.

 

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات