روندا روزي تحضر مفاجأة كبيرة لـ WWE

روندا روزي تحضر مفاجأة كبيرة لـ WWE

منذ أن أسقطت بطولة الرو للسيدات في راسلمينيا 35 وكانت روندا روزي بعيدة تماماً عن حلبة المصارعة في WWE.

ممثلة ومصارعة أمريكية محترفة، تركت الدراسة واتجهت إلى الرياضة وفنونها وذلك بتشجيعٍ من والدتها لاعبة الجودو آن ماريا دي مارس الحائزة على ميداليةٍ ذهبيةٍ في بطولة العالم عام 1984.

حصلت على العديد من الجوائز الذهبية والبرونزية، وأحرزت فوزًا كبيرًا في العديد من الجولات، قبل أن تخسر في الجولة الثانية أمام هولي هولم عام 2015. ابتعدت عن الرياضة ومن ثم عادت لتخسر مرةً أخرى أمام آماندا نونيس.

لقد استمرت فترة كبيرة عن wwe لوقت أكبر من المتوقع، لكننا قد اقتربنا من اليوم الذي ستعود فيه أخيرًا إلى الحلبة.

نشر الموقع الرسمي لـ wwe على تويتر مواجهة في عام 2018 في عرض الرو بين روندا روزي ونتاليا.

وعلقت روندا روزي على تلك التغريدة بقولها إنها إحدى المباريات المفضلة لديها. ثم قالت روزي إنها كانت تتطلع إلى إعادة مباراة مع ناتاليا يومًا ما.
وقالت: إنها إحدى مبارياتي المفضلة – مثل هذا التحدي الضخم من نواح كثيرة ، يا له من يوم مجنون أتطلع إلى إعادة المباراة يومًا ما مع نتاليا.

أين روندا روزي؟

شوهدت روندا روزي مؤخرًا وهي تتدرب مع أرييل تيل تومبس ، ابنة الأسطورة الراحل وعضو قاعة المشاهير رودي بيبر.
وقد أعادت صور تدريبها في حلبة المصارعة إشعال التكهنات المتعلقة بالعودة المحتملة إلى WWE.

لوحظ في تقرير على Wrestling Observer منذ شهرين أنه من غير المتوقع أن تعود روندا روزي حتى راسلمينيا العام المقبل. ليس هناك ما يضمن أنها ستكون متاحة حتى في راسلمينيا 37.

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات