هجوم حاد على زيدان بعد صفقة بيل

هجوم حاد على زيدان بعد صفقة بيل

يوم تعاقد ريال مدريد مع النجم الويلزي غاريث بيل من توتنهام عام 2013 ودفع مقابل انتقاله 100 مليون يورو، كان الحديث في وسائل الإعلام يومها عن خليفة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سيكمل مسيرة الأخير ويقود الملكي نحو الألقاب.

غير أنه في السنوات الثلاث الأخيرة لا سيما الموسم الماضي، تحول اللاعب إلى عبء يجب التخلص منه، حتى وصل الأمر إلى إزالة أي أثر للاعب في الفريق، وتحول إلى منبوذ من المدرب زين الدين زيدان ومن خلفه الإدارة.

لكن يبدو أن كابوس بيل في البرنابيو وصل إلى نهايته أو يكاد بعد دخول الميرنغي في مفاوضات مع "السبيرز" بشأن عودة الجناح الويلزي الدولي إلى صفوف النادي الإنجليزي.

وأكد جوناثان بارنيت وكيل أعمال بيل (31 عاما) هذه الأنباء، وأضاف "غاريث ما زال يحب توتنهام، نحن في محادثات، إنه المكان الذي يرغب في الوجود به".

هاجم جوسيب بيدريرول المذيع الشهير ببرنامج “شيرينجيتو” الإسباني بشدة الفرنسي زين الدين زيدان مدرب فريق ريال مدريد الإسباني بسبب اقتراب رحيل الويلزي جاريث بيل، مشيراً إلى أن لا يحب أي أحد في الفريق الملكي.

واقترب النجم الويلزي جاريث بيل من العودة إلى صفوف فريقه السابق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، حيث أكد أكثر من مصدر موثوق اقتراب السبيرز من الظفر بخدمات اللاعب.

وأشارت التقارير الصحفية أيضاً إلى اقتراب توتنهام هوتسبير من الحصول على خدمات الظهير الأيسر ريجيلون بمبلغ 30 مليون يورو مع أحقية استعادته مرة أخرى في المستقبل.

ولكن يبدو أن رحيل جاريث بيل بهذا الشكل لم يعجب جوسيب بيدريرول الذي خرج ليهاجم زين الدين زيدان بقوة، مؤكداً بأنه لا يحب أي لاعب في الفريق.

وتحدث بيدريرول في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية قائلاً “وكيل بيل اعترف لأول مرة بأن اللاعب يفكر في الرحيل عن مدريد، وقد يذهب إلى توتنهام مع مورينيو”.

وأضاف “لكنهم يفكرون حتى في توتنهام أن يدفع ريال مدريد جزءاً من بطاقة اللاعب، ريال مدريد سيرسل بيل إلى توتنهام ويدفع له أيضاً المال مقابل اللعب هناك، هل هذا الأمر طبيعي؟”.

وأكمل “وماذا إذا نجح مورينيو في جعل بيل يتألق من جديد مع توتنهام، ماذا سيكون موقف زيدان؟، فلورنتينيو، دعه يبقى”.

وتابع “خاميس رودريجيز ظهر لأول مرة مع إيفرتون، وكان الأفضل، خاميس لا يحب زيدان، وبيل أيضاً، وزيدان لا يحبهما، ولا يحب فينيسيوس، ولا لوكا يوفيتش، ولا رودريجيو، لا يحب أي شخص، فقط يحب إيسكو، ومارسيلو، وبنزيما”.

وأردف “زيدان توج بالدوري، نعم، ولكنه توّج بالبطولة ضد أسوأ نسخ برشلونة”.

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات