استياء رياضي ضد دوري السوبر الأوروبي ودعوات للمقاطعة

استياء رياضي ضد دوري السوبر الأوروبي ودعوات للمقاطعة

عبّر عدد من اللاعبين والاتحادات الرياضية والأندية الأوروبية عن رفضهم التام لبطولة دوري السوبر الأوروبي، التي أعلنها 12 ناديا كبيرا في أوروبا.

وتفاعل لاعبو كرة قدم حاليون وسابقون مع الإعلان عن البطولة الجديدة، التي جاءت بموافقة وتأسيس 12 ناديا أوروبيا، من بينها 6 من الدوري الإنجليزي الممتاز (مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول وأرسنال وتشلسي وتوتنهام)، بالإضافة إلى قطبي إسبانيا (ريال مدريد وبرشلونة)، وإنتر ميلان ويوفنتوس وإي سي ميلان من إيطاليا.

وهاجم النجم البرتغالي المعتزل لويس فيغو البطولة الجديدة، وقال عبر حسابه في تويتر "هذه الخطوة الجشعة ستؤدي إلى كارثة على مستوى قاعدة كرة القدم الجماهيرية ككل. الفكرة جاءت فقط لخدمة أصحاب المصلحة الذاتية الذين توقفوا عن الاهتمام بمشجعيهم منذ فترة طويلة، وتشكل تجاهلا للجدارة الرياضية"، واصفا الوضع "بالمأساوي".

من ناحيته، علق النجم الألماني مسعود أوزيل عبر تغريدة قال فيها "متعة المباريات الكبيرة أنها تحدث مرة أو مرتين في السنة، وليس كل أسبوع، من الصعب حقا فهم ما يجري".

من جانبه، اقترح النجم الإنجليزي السابق غاري لينكر أن تقاطع الجماهير هذه البطولة الجديدة، من أجل إفشال خطط الأندية التي بادرت بها.

وعلى مستوى الأندية، قال رئيس نادي بايرن ميونخ كارل هاينز رومينيغه إنه لا يعتقد أن البطولة الجديدة ستحل المشاكل المالية التي سببتها أزمة كورونا، وعبّر عن معارضته للبطولة الجديدة، وقال إن الإصلاحات الجديدة لدوري أبطال أوروبا خطوة صحيحة لتطوير كرة القدم الأوروبية.

ووصف نادي فالنسيا الإسباني البطولة الجديد بأنها مسابقة "انفصالية ونخبوية، ضد مبادئ التنافسية المفتوحة والاستحقاق الرياضي، التي تعد من أساسات منظومة كرة القدم الوطنية والأوروبية".

ونشر الاتحاد الألماني بيانا مقتضبا على موقعه، وجاء فيه "يقف الاتحاد الألماني بوضوح ضد فكرة دوري السوبر الأوروبي"، مشيرا إلى أنه يقف وراء الإعلان المشترك الذي أصدره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع البطولات والجمعيات الوطنية من إنجلترا وإيطاليا وإسبانيا.

بدوره، علق الاتحاد التركي لكرة القدم على فكرة البطولة الجديدة، في بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع تويتر، وقال فيه "نجد هذه المحاولة التي لا معنى لها غير مقبولة؛ لأنها ستعرض مستقبل كرة القدم العالمية للخطر تماما".

وأدان الدوري الإسباني لكرة القدم (لاليغا) بشدة فكرة الدوري الأوروبي الانفصالي، ونشر بيانا مطولا جاء فيه "الاقتراح الذي تم نشره مؤخرا بشأن مسابقة أوروبية نخبوية منشقة تخالف مبادئ المنافسة المفتوحة والجدارة الرياضية التي تقع في هرم كرة القدم المحلية والأوروبية".

من جهته، قال رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم غابرييل غرافينا إن "كرة القدم يجب أن يتم تحديثها، ولكن لا يجب تغيير طبيعتها".

من جانبه، دعا اتحاد مشجعي كرة القدم في أوروبا، وهو اتحاد يضم مشجعي كرة القدم من جميع أنحاء أوروبا، إلى "فرض عقوبات على المستويين المحلي والقاري" على الأندية المشاركة في الدوري الجديد، لأن هذه المنافسة "ستؤدي إلى زيادة عدم المساواة المالية بين الفرق".

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات