استقالات جماعية في برشلونة.. فمن سيقود الفريق؟

استقالات جماعية في برشلونة.. فمن سيقود الفريق؟

استقال جميع المسؤولين في مجلس إدارة نادي برشلونة الإسباني برشلونة، بعد إعلان جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي استقالته بشكل رسمي، قبل أيام من اقتراع بحجب الثقة كان من المقرر عقده الشهر المقبل بعد أن وقع قرابة 20 ألف مشجع على عريضة تطالب بتنحيه.

وقال بارتوميو في خطاب تلفزيوني ”إنه قرار مدروس وهادئ ومستنير“.

وقال بارتوميو في مؤتمر صحفي: ”أعلن استقالتي وكل المجلس الإداري، تم الاتفاق على هذا القرار بالإجماع، إنه قرار مدروس وهادئ اتخذته بالتشاور مع زملائي“.

وأضاف: ”لم يقبلوا اقتراحنا بتأجيل التصويت 15 يوما لإعداد الأمور اللوجيستية“.

وتابع: ”لا يمكننا أن ندعو إلى تصويت بحجب الثقة في ظل الظروف الحالية، للحفاظ على صحة الجميع، ولهذا السبب اتخذنا القرار بعدم الدعوة للتصويت وتقديم الاستقالة“.

وشدد: ”بعد الخسارة 8-2 أمام بايرن ميونخ كان أسهل خيار هو الاستقالة، لكن كان هناك قرارات يجب أن نتخذها ولا يمكن تأجيلها، لو استقال المجلس مبكرا، من كان سيعين رونالد كومان، من سيحتفظ بميسي، أو يخفض الرواتب، لم نرغب في التمسك بالسلطة، ولكن الاستقالة المبكرة كانت ستؤدي بالنادي إلى فراغ في السلطة“.

وكان بارتوميو، دعا مجلس إدارته لاجتماع طارئ، بمجرد معرفة موقف مجلس إقليم كتالونيا الذي يرى عدم وجود ”معوقات قضائية أو صحية“ لإجراء استفتاء سحب الثقة من المجلس الحالي.

ومع تقديم المجلس لاستقالته، فمن المنتظر أن يكون هناك مجلس مؤقت لإدارة شؤون النادي برئاسة كارليس توسكيتس، رئيس اللجنة الاقتصادية القانونية، وسيقوم بالدعوة للانتخابات في مدة أقصاها 3 أشهر.

وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو“ الإسبانية إنه سيتم تشكيل اللجنة برئاسة كارليس توسكيتس، رئيس اللجنة الاقتصادية القانونية وتضم ما لا يقل عن سبعة أعضاء، وهم بالفعل جزء من اللجنة الاقتصادية.

وسيكون الهدف الرئيسي لرئيس لجنة إدارة النادي هو ”الدعوة للانتخابات لتشكيل مجلس إدارة جديد، وهو ما يجب أن يتم في غضون ثلاثة أشهر من تاريخ تولي أعضاء اللجنة مناصبهم“.

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات