صلاح يوجه رسالة لصانعة تمثاله المثير للجدل.. ماذا قال؟

  • 5be0072eeb73d480863581.jpg
  • 5be0072e1ae3b457592378.jpg
  • 5be0072d6d2d4251823196.jpg
  • 5be0072ae9646910713594.jpg
  • 5be0072ca9a8d201588137 (1).jpg
  • 5be0072ba132d426401038 (1).jpg

فاجأ النجم المصري محمد صلاح بمكالمة هاتفية الفنانة التي قامت بعمل تمثال له، عرض خلال النسخة الثانية لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ، وأثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الفنانة المصرية مي عبدالله على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك": "أنا فرحانة جدا. لاعبنا الدولي وبطلنا الكابتن محمد صلاح شخصيا اتصل بي الآن، وشجعني جدا، وقال لي إنتي فنانة شاطرة، وأنا دخلت صفحتك وشفت شغلك كله وعجبني جدا".

وأضافت: "محمد صلاح طلب مني إعداد تمثال جديد للاحتفاظ به في منزله، وطلب مني عدم الالتفات للتعليقات السلبية، وإني هبقى فنانة كبيرة جدا وعالمية".

ويظهر التمثال البرونزي صلاح واقفا على كرة قدم وهو يفتح ذراعيه بمداهما الأقصى ويرفع رأسه نحو الأعلى، وهي الحركة التي يعرف بها لدى احتفاله بتسجيل أهداف لفريقه ليفربول الإنجليزي.

وظهر التمثال في "منتدى شباب العالم" الذي تنظمه مصر حاليًا، حيث وضع أمام قاعات المنتدى الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ للعام الثاني على التوالي، وذلك احتفالا بالنجاحات التي حققها النجم المصري الكبير.

لكن التمثال لا يبدو أنه حظي بإعجاب كثيرين، إذ طالته انتقادات عدة، ممزوجة بالسخرية أحيانا، بسبب حجمه وهيئة صلاح، التي رآها كثيرون غريبة بعض الشيء.

وأمام هذه الموجة من السخرية ردت مصممة التمثال "مي عبدالله" بمنشور كتبته على صفحتها على موقع "فيسبوك" قالت فيه "لما بدأت ف التمثال مكنتش عاملاه لمنتدي الشباب. ولا للمعرض. بدأته هنا معاكم. وكنت بشرح خطوه بخطوه والمراحل. ووصلنا مع بعض لمرحله كويسه. وكنت بعمله بس لغرض ان الناس الي مش مختصه وعندها الموهبه وعاوزه تتعلم تعرف خطوات بسيطه تمهدلها الطريق انها تبدأ مشوارها. والي عاوز يتأكد يرجع في بوستاتي شويه هيلاقي كل التفاصيل. . وازاي الناس كانت بتستفيد".

وأضافت "يعني مكنش غرضي اعمل تصميم جامد ولا فكره خرافيه قد ما كان قصدي اساعد الناس الي بتسألني. وناس كتير تابعت الخطوات معايا وعرفو ازاي يبدأو َلوحديهم من اول ما بيروحو للحداد ويعملو كاريكاز لحد ما يخلصو الشغل ويصبوه كمان بغض النظر عن الشغل دا هو ايه. دا كان مجرد مثال بشرح عليه.... وكنت بخلصه بسرعه بسرعه عشان كنت بنزل مل يوم خطوه. مع اني كنت مضغوطه في شغل المعرض بس حتي لو شخص واخد استفاد كنت بفرح"
 


وتابعت "ومع ان ناس كتير ادايقت مني وقالتلي متكمليش خطوات ودي اسرار شغل زي ما سموها الا اني اصريت وكملت عشان يمكن افيد حتي شخص واحد 
وتاني خطوه لما قررت اكمله للمنتدي . وصلت لمرحله الجبس الي لونه ابيض فيها دي. وكان عاجبني ومقتنعه بيه. واناعموما مبحبش حد يمد ايده ف شغلي خالص عشان التفاصيل بتفرق...
المهم لما المنتدي قررو انه لازم يبقي التمثال برونز اضطريت اني اخلي حد يصبه برونز. والصب دا بياخد وقت كبير ومجهود بيحول التمثال من خامه الجبس لخامه النحاس. ..
اتفاجأت اخر يوم قبل تسليم التمثال للمنتدي انه كده! اعمل ايه يعني؟ مقدرش مسلموش ولا اقدر اقولهم معملتش شغل لانهم في المنتدي صارفين عليه َ وعاوزينه. لو معرضي الخاص. مكنتش عرضته غير وانا راضيه عنه.."

واختتمت "المهم انه طلع ف النهايه النتيجه دي. وانا مش مدايقه ولا زعلانه. ولا ندمانه. لاني عملت الي عليا واكتر وربنا عالم بتعبي. فوق ما اي حد يتخيل... ومادام انا عملت الي عليا ومقصرتش فدي اراده ربنا انه التمثال باظ ف الاخر. والتعليقات السلبيه مش هتحبطني ولا هتأثر فيا. خااالص اقسم بالله بس ياريت الناس تتعلم فن النقد بأدب واحترام".

الكاتب: علي أحمد
هاشتاغ:
مقالات ذات صلة
التعليقات