شاهد .. اللحظة التي أخرت هاميلتون 5 ثوان في حلبة النمسا

إن اللفات الأخيرة من سباق حلبة ريد بُل رينغ شهدت منافسةً محتدمةً بين هاميلتون وألبون، خصوصاً وأن الأخير كان يستخدم مجموعةً جديدةً من الإطارات اللينة بخلاف هاميلتون، ألذي كان يستخدم إطارات قاسية متآكلة.

يشعر سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أن احتكاكه بسيارة منافسه في ريد بُل أليكساندر ألبون كان حادثة تسابقٍ في المراحل الأخيرة من سباق جائزة النمسا الكبرى، أولى جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1

ولكن، عندما حاول ألبون تجاوز هاميلتون والتقدم إلى المركز الثاني، حصل احتكاك بين الثنائي، لتنزلق سيارة ألبون ويتراجع في الترتيب، فيما اجتاز هاميلتون خط النهاية بالمركز الثاني.

إلا أن لجنة التحكيم ارتأت بأن هاميلتون يتحمل مسؤولية هذا الحادث، وعوقب بإضافة خمس ثواني، لينهي السباق رابعاً، وهي ثاني عقوبة لـ هاميلتون في هذه الجولة بعد تراجعه ثلاثة مراكز من مكان تأهله قبل السباق.

حيث قال هاميلتون: “لا أشعر بأي شيءٍ في الوقت الحالي. السباق انتهى، والآن لا أريد سوى المضي قدماً والتفكير بالجولة المقبلة. بالتأكيد، هذه الجولة لم تكن رائعةً بالنسبة لي”.

وأكمل: “أنا أتحمل مسؤولية ما حصل في الحصة التأهيلية، وكان الوضع غريباً اليوم مع حصولي على عقوبةٍ مفاجئة، ولكن هذا لم يزعزع استقراري وتركيزي. هذه العقوبة شجعتني على التوجه إلى الحلبة وتقديم أقصى ما لدي في السباق”.

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات