ريد بُل تحصد سباق الذكرى الـ 70 في الفورمولا 1

ريد بُل تحصد سباق الذكرى الـ 70 في الفورمولا 1

بعد معركةٍ استراتيجية ضد ثنائي مرسيدس، استطاع سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن فوزه الأول في موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، مع اجتيازه لخط النهاية أولاً في سباق جائزة الذكرى 70 مع إنهاء لويس هاميلتون للسباق بالمركز الثاني أمام زميله فالتيري بوتاس. 

ورغم احتفاظ ثنائي مرسيدس بالصدارة عند انطلاق السباق، حيث تواجد فالتيري بوتاس بالمركز الأول أمام لويس هاميلتون، إلا أن ماكس فيرشتابن تقدم من المركز الرابع على شبكة الانطلاق إلى المركز الثالث، متجاوزاً سيارة رايسنغ بوينت الخاصة بـ نيكو هولكنبرغ.

نقطة الأفضلية لـ فيرشتابن وفريق ريد بُل كانت استخدام الإطارات القاسية عند انطلاق السباق، مقابل استخدام ثنائي مرسيدس للإطارات متوسطة القساوة، حيث كان بإمكان فيرشتابن رغم ذلك المحافظة على وتيرةٍ عالية والبقاء على مقربةٍ من ثنائي الصدارة.

ومع توجه فالتيري بوتاس إلى منطقة الصيانة لإجراء توقفه الأول مع نهاية اللفة 13، تبعه لويس هاميلتون في اللفة التالية، ليستخدما مجموعاتٍ جديدة من الإطارات اللينة، فيما كان بإمكان فيرشتابن (في صدارة السباق في تلك المرحلة) المحافظة على إطاراته القاسية وتأخير توقفه حتى نهاية اللفة 27.

في تلك اللفات الأخيرة قبل إجراء فيرشتابن لتوقفه الأول، كان بإمكانه تسجيل سلسلة من التواقيت السريعة جداً، مع مجاراة وتيرة ثنائي مرسيدس في المركزين الثاني والثالث، وهذا الأمر سمح لـ فيرشتابن بإجراء توقفه، ليستخدم مجموعةً من الإطارات اللينة، ويواصل سباقه خلف بوتاس وأمام هاميلتون.

لكن لم يكن فيرشتابن سوى بحاجةٍ لبضعة منعطفات قبل أن يتمكن من تجاوز بوتاس واستعادة صدارته، وليحتفظ بها أمام بوتاس، فيما عانى هاميلتون مع المجموعة الثانية من الإطارات في البداية.

أما بالنسبة لثنائي فريق رايسنغ بوينت، فإن نيكو هولكنبرغ استمر بتفوقه على زميله لانس سترول طوال مجريات السباق، مع التواجد بالمركزين الرابع والخامس في البداية. إلا أن تفوق لوكلير وألبون أدى إلى تراجع الثنائي، كما أن فريق رايسنغ بوينت اختار إجراء توقف صيانة متأخر مع هولكنبرغ، الذي اجتاز خط النهاية سابعاً خلف زميله سترول.

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات