السعودية تخطط لاستضافة بطولة رياضية عالمية

السعودية تخطط لاستضافة بطولة رياضية عالمية

كشف وزير الرياضة السعودي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل عن رغبة المملكة في إضافة سباق ضمن بطولة العالم للدراجات النارية إلى قائمة الأحداث البارزة في رياضة المحركات التي تستضيفها بالفعل.

وقال عبد العزيز بن تركي الفيصل، في رده على أسئلة الصحافيين، على هامش سباق جائزة السعودية الكبرى "فورمولا 1" المقرر في جدة مطلع الأسبوع المقبل، إن المملكة أصبحت بالفعل معقلاً لرياضة المحركات في المنطقة من خلال بطولة العالم "فورمولا إي" للسيارات الكهربائية ورالي دكار وغيرها من الفعاليات.

وأضاف: "نستضيف الآن ثلاث بطولات تابعة للاتحاد الدولي للسيارات ونتطلع إلى المزيد في المستقبل".

وتابع: "هناك طموح لتوسيع وتطوير سباقات المحركات التي نستضيفها، ومن بينها التفكير في استضافة جولة ضمن بطولة العالم للدراجات النارية في الوقت المناسب".

وزاد: "أعلم أنه سيتطلب نوعاً مختلفاً من حلبات السباق عن جدة ليتلاءم مع المواصفات الخاصة للدراجات النارية ولكن مع المدينة الترفيهية الجديدة قيد الإنشاء حالياً في القدية، فهذا شيء سيتم النظر فيه للمستقبل".

ويقام سباق ضمن بطولة العالم للدراجات النارية في قطر منذ عام 2004، ويعد سباق الجائزة الكبرى الليلي الجولة الشرق أوسطية الوحيدة في الجدول حالياً.

وظهرت السعودية لأول مرة في "فورمولا 1" في ديسمبر الماضي في إطار اتفاق طويل الأمد لمدة 15 عاماً.

ومن المتوقع أن ينتقل السباق في نهاية المطاف إلى القدية، على بُعد نحو ساعة بالسيارة من العاصمة الرياض بمجرد إنشاء حلبة دائمة هناك.

وقال وزير الرياضة السعودي إن مبيعات التذاكر لسباق هذا العام كانت قوية مع طلب أكبر بكثير من المشجعين الدوليين.

وأضاف: "مثل الكثير من المروّجين لمسنا التأثير الكبير الذي أحدثه ماكس فرستابن. يوجد اهتمام كبير من المشجعين الهولنديين الذين يرغبون في شراء التذاكر ودعم بطلهم في كل سباق حول العالم".

وفاز فرستابن، سائق "رد بول"، باللقب العام الماضي بعد معركة شرسة مع لويس هاميلتون، سائق "مرسيدس" وبطل العالم سبع مرات.

وتأهل فرستابن للمركز الثاني بالسباق الافتتاحي للموسم الجديد في البحرين يوم الأحد الماضي، ونافس على الصدارة. وكان ثانياً عندما تعرضت سيارته لمشكلات فنية وانسحب من السباق.

 

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات