هل ابتلاع المادة العطرية أو البخور يفسد الصوم؟

هل ابتلاع المادة العطرية أو البخور يفسد الصوم؟

هل استخدام العطر في نهار رمضان يفسد الصوم؟ هو سؤال دائماً ما يتردد في رمضان، ولكن اوضح المركز الرسمي للإفتاء التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بأن استخدام العطر على جسم الإنسان أو على ثوبه لا يفسد الصوم في نهار رمضان بل ما يفسده هو ابتلاع المادة العطرية نفسها لأي سبب كان.

وأوضح المركز في رد على سؤال من الجمهور نصه "هل استخدام العطر في نهار رمضان يفسد الصوم؟ "أن المادة العطرية إذا دخلت إلى حلق الصائم فتفسد الصوم لذا يجب الابتعاد والاحتراز عن "بخ" العطر حتى لا يتسلل إلى حلق الصائم، مشيراً إلى أن مجرد شم رائحة العطر لا يفسد الصوم.

وأشار المركز إلى أن الأمر نفسه ينطبق على استخدام البخور في نهار رمضان، حيث إن رائحة البخور وحدها لا يفسد الصوم إنما يفسد الصوم وصول شيء من المادة المتكيفة (دخان البخور) إلى الحلق.

وأضاف المركز لمن أراد أن يستخدم البخور في نهار رمضان فعليه أن يبخر بيته أو ثوبه إن شاء لكن مع أخذ الحيطة والحذر من تسلل دخان البخور إلى الحلق، لافتاً إلى أنه بإمكان الصائم إبعاد البخور عنه قليلا في نهار رمضان حتى لا يتسرب شيء منه إلى الحلق.

وذكر المركز أنه في حال تسرب بعض الدخان إلى حلق الصائم فإن الصوم فسد وعليه قضاء يوم بديل لليوم الذي فسد، لافتاً إلى أن مجرد شم البخور لا يفسد الصوم.

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات