9 نصائح تجنبك الأضرار الناجمة عن تناول لحوم العيد

9 نصائح تجنبك الأضرار الناجمة عن تناول لحوم العيد

تناول اللحوم في عيد الأضحى المبارك إحدى أهم العادات لدى مجمل الأسر الإسلامية، ولكن الإكثار من تناول اللحم يؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحية، في الجهاز الهضمي منها الإسهال والقئ والحموضة والإمساك. نقدم لك هذه النصائح لتجنب الأضرار الناتجة عن تناول لحمة العيد.

1- عند أكل اللحم فى عيد الأضحى لابد من الحرص على ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة، وعدم الإكتفاء بالجلوس أمام التليفزيون، لذا ننصحك بالمشي ساعة يوميا على الأقل .

2- يجب عند استهلاك اللحوم أن تكون نسبتها صغيرة، وأن تكون مطبوخة مع الخضراوات .

3- يجب عدم التركيز على أكلها طوال أيام عيد الأضحى ، حيث ينصح خبراء الأغذية بضروة الراحة من اللحمة أثناء أيام عيد الأضحى بتناول وجبة أو وجبتين من الأسماك بدلاً من أطباق اللحمة الحمراء الدسمة، حيث تعتبر هذه الخطوة جيدة للتخفيف من الكولسترول والدهون المسببة لأمراض القلب .

4- الإكثار من أكل الوجبات المحتوية على ألياف بنسبة كبيرة مثل الحبوب الكاملة والخضار، حيث تساعد على الوقاية من بعض الأمراض مثل عسر الهضم والانتفاخ.

5- أشيع قبل سابق أن لحم الضان لكثرة الدهون به يعتبر الأصعب هضمًا إلا أن الدراسات أثبتت أن اللحم الضاني أسهل أنواع اللحوم هضمًا .

6- أما الذين يعانون ارتفاع من نسبة الدهون بالدم فيفضل أن يتناولوا قطعة صغيرة من لحم الرقبة أو فخذ الخروف نظرا لقلة الدهون بها بشرط أن تكون مسلوقة‏.‏

7- بالنسبة للأطفال والمراهقين فيعتبر اللحم احتياجًا ضروريًا لنموهم ويمكنهم الإكثار منه في هذه المناسبة بشرط ألا يكون سمينا حتى لا يصابوا بتلبك معوي‏.‏

8- وبالنسبة لمرضى تليف الكبد فينصح بتناول وجبة واحدة من لحوم الأضحية الحمراء الخالية من الدهون على أن تكون مطهية جيدًا سواء مسلوقة أو مشوية.

9- وأخيرًا ينصح الأطباء بالاعتدال في تناول اللحوم سواء في عيد الاضحى وغير الأعياد، لأن الزيادة في تناول اللحم تسبب زيادة في مادة “الأمونيا” والتي تتحول إلى “بولينا” مما يتعب الكبد والكلى ويسبب مرض النقرس، لذلك ينصح بتناول الفواكة والخضار مع الوجبة، لأن بهما مركبات مضادة للأكسدة، وبالتالي تمنع عمل الشقائق الحرة أو ما تسمى بالجذور الأكسجينية التي تدمر خلايا الجسم .

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات