ما هي مخاطر الرجيم القاسي على الجسم؟

ما هي مخاطر الرجيم القاسي على الجسم؟

قد يتسبب الرجيم القاسي في مشاكل صحية لك أكثر مما تتخيل، فعدم الاختيار الصحيح للنظام الغذائي المناسب لك سيتسبب في أذى لجسدك أكثر من المنافع التي تريد الحصول عليها، لذلك نقدم لك عبر الأسطر القادمه اضرار الرجيم القاسي وأثره على صحتك.

1- ترهل الجلد

يعد ترهل الجلد من أكثر الأعراض ظهورا عند اتباع نظام غذائي قاس، وفقدان الوزن في وقت قصير، حيث لا يجد الجلد الوقت الكافي للاستجابة إلى التغيرات التي تحصل في الجسم، ولا يتأقلم مع الحجم الجديد، وذلك وفقا لتقرير نشره موقع "ماري كلير" بنسخته الروسية، للطبيب النفسي ميخائيل غافريلوف.

بالمقابل فإن التخلص من الوزن بشكل تدريجي هو القاعدة الأولى للحفاظ على حالة الجلد الطبيعية، ومن الأفضل أن لا يتجاوز الوزن المفقود 4 كيلوغرامات كمعدل شهري.

2- الاكتئاب

يؤدي فقدان الوزن في العديد من الحالات إلى الاكتئاب، وحسب الكاتب، فإن تغير سلوك الأكل يؤدي دورا مهما في الوصول إلى هذه الحالة. فعلى سبيل المثال، إذا كان الشخص يحب طعاما محددا ويجد في تناوله متعة كبيرة، سيصاب حتما بالاكتئاب بعد التخلي عنه مباشرة.

في هذه الحالة، يقول الكاتب إن النظام الغذائي ينبغي أن يقترن مع أنظمة العلاج النفسي، مثل التدريب التلقائي والتأمل وتقنيات التنفس.

ومن المهم أيضا -وفق رأيه- أن لا تقتصر الملذات على تناول مختلف الأطعمة الشهية، حتى لا تحدث مثل تلك الانتكاسات عند تصحيح سلوك الأكل الخاطئ، فمن الضروري ممارسة الأنشطة التي تروح عن النفس مثل الرياضة والقراءة.

كما يرتبط الاكتئاب بعد فقدان الوزن بنقص المغذيات وخاصة المسؤولة عن إفراز هرمونات السيروتونين والدوبامين، وكذلك العناصر الضرورية لعمل الجهاز العصبي.

3- فقدان العضلات

ينطبق هذا بشكل خاص على الأشخاص الذين يرغبون في فقدان الوزن بشكل سريع وفي غضون أيام قليلة. إذ إن فقدان الوزن بهذه الطريقة لا يفضي إلى نتائج طويلة المدى؛ بل يعود الوزن عادة بمجرد التوقف عن النظام الغذائي الصارم.

ويؤدي فقدان كيلوغرام واحد من العضلات بهذه الطريقة، إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي بنسبة 10%، مما يزيد فرصة اكتساب الوزن مرة أخرى ويؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم.

ويتطلب الحفاظ على سلامة الأنسجة العضلية أثناء فقدان الوزن، الالتزام بنظام غذائي متوازن يتضمن البروتينات والدهون والكربوهيدرات، وعدم الانسياق وراء الأنظمة الغذائية القاسية.

4- ضعف جهاز المناعة

تعتبر الإصابة بنزلات البرد المتكررة، والشعور المستمر بالإرهاق والصداع، من الآثار الجانبية لفقدان الوزن. وحسب الكاتب، تساهم العديد من العوامل في إضعاف جهاز المناعة أثناء اتباع أنظمة فقدان الوزن، ومنها نقص الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة للجهاز المناعي.

لتلافي هذه المضاعفات يجب اتباع نظام غذائي صحي يؤدي لفقدان وزن تدريجي لا يتجاوز معدله كيلوغراما أسبوعيا، مع الحرص على الحصول على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وتطوير عادات غذائية صحية جديدة.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات