فوائد لا تعرفها عن الخبز

فوائد لا تعرفها عن الخبز

رغم أن الخبز بمختلف أنواعه يعد من المكونات الرئيسية لأي مائدة، إلا أن الجدل مستمر حول فوائده ومضاره، حيث يعتقد البعض أن التوقف عن تناول الخبز سوف يساعد في الحفاظ على الصحة والتخلص من الوزن الزائد، وهذا اعتقاد خاطئ، حيث إن الكربوهيدرات بشكل عام والخبز بشكل خاص من الأطعمة المهمة التي يحتاج إليها الجسم. وهنا نذكر أبرز الأمور التي يمكن أن تحدث في الجسم عند التوقف عن تناول الخبز.

1-فقدان الماء

عند التوقف عن تناول الخبز، سوف تلاحظ أنك تفقد الوزن سريعاً، ولكن هذا لا يعني أنك تفقد الدهون، بل الماء.

حيث يتم تخزين الكربوهيدرات في الجسم على هيئة جليكوجين، وبمجرد قيام الجسم باستهلاك الكربوهيدرات المخزنة به، ستفقد كميات كبيرة من الماء

إذا أردت عن تحصل على نتيجة سريعة من تطبيق الحمية الغذائية، فيجب أن تخفض من كمية الكربوهيدرات التي تحصل عليها ويومياً، ويعتبر الخبز من أبرز أنواع الكربوهيدرات التي يتم استهلاكها يومياً، وفقا لويب طب.

وعند التوقف عن تناول الخبز، يبدأ الجسم في استخدام الكربوهيدرات التي قام بتخزينها، فسوف يتخلص من الماء الموجود بها، وكأنك تضغط على اسفنجة ممتلئة بالماء، فما تفقده هو الماء، وتبقى الإسفنجة كما هي.

وبمجرد العودة لتناول الخبز والكربوهيدرات عموماً من جديد، سوف تستعيد الماء الذي فقدته.

2-الشعور بالتعب والإرهاق

إن الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأول بالجسم، ويعد الخبز الأبيض من الكربوهيدرات سريعة الهضم، تسبب زيادة السكر في الجسم سريعاً وبالتالي الشعور بالطاقة.

ولذلك فإن تقليل كمية الخبز المعتادة أو التوقف عن تناوله، سوف يجعلك تشعر بالتعب والإعياء، وتميل للكسل وقلة الحركة.

3-أعراض تشبه الأنفلونزا

أيضاً يؤدي نقص الكربوهيدرات في الجسم إلى تأثير على مستوى الجليكوجين بالجسم، مما ينتج عنه أعراض تشبه نزلات البرد مثل التعب والضعف الشديد والغثيان والنعاس والام الجسم.

4-الإصابة بالإمساك

تحتوي مختلف أنواع الكربوهيدرات ومنها الخبز على الألياف الذي يساعد في عملية الهضم والتخلص من الإمساك.

وبالتالي فإن التوقف عن تناوله يمكن أن يعيق عملية الهضم ويؤدي للإمساك، وخاصةً إن لم تكن معتاد على تناول الخضروات الغنية بالألياف.

5-التقلبات المزاجية

تساعد الكربوهيدرات في رفع مستويات السيروتونين العصبي المنظم للمزاج، والذي غالباً ما يطلق عليه اسم "هرمون الشعور الجيد"، فكلما زادت نسبته في الدماغ، كلما شعرت بأنك في حال أفضل.

وعلى العكس، عندما تقل مستوياته، فسوف تصاب بتقلبات مزاجية لا تعرف لها سبباً.

6-الإكثار من العناصر الغذائية الأخرى

عندما لا تتناول الخبز، فسوف تبحث عن بدائل أخرى له مثل المكرونة والأرز، وهي أطعمة تسبب الإصابة بالسمنة أكثر من الخبز.

فعادةً ما يفضل أطباء التغذية إدراج الخبز ضمن الوجبات اليومية أكثر من الأرز والمكرونة، وخاصةً الخبز المصنوع من الدقيق الأسمر.

كما أن عدم تناول الخبز سوف يجعلك لا تشعر بالشبع سريعاً، وسوف تبحث عن بدائل أخرى على مدار اليوم للقضاء على الجوع، وربما تلجأ لتناول الحلويات الأكثر ضرراً على الصحة.

وفي حالة استبدال الخبز بالبروتينات التي تحتوي على دهون، فإنك تزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات