مسن يركض مئات الأميال داخل شقته

مسن يركض مئات الأميال داخل شقته

استطاع رجل صيني ركض مسافة 318 ميلا وهو ما يعادل 513 كيلو مترا في شقته الصغيرة أثناء الحجر الصحي لفيروس كورونا، لإصراره على مواصلة رياضة الجرى.

وذكرت جريدة الديلى ميل البريطانية، أن لي زانزي البالغ من العمر 66 عامًا يركض مسافة 10 كيلومترات أي ما يعادل 6 أميال كل يوم لمدة شهرين تقريبًا أثناء وجوده في شقته السكنية ببكين خلال فترة الحجر الصحى، حيث كان يركض ذهابًا وإيابًا بين مطبخه وغرفة المعيشة.

قال "لي" للصحافة المحلية: "لقد بدأت الجري في 29 يناير حتى 19 مارس ، كنت أركض لمدة 50 يومً.. لا توجد مساحة كبيرة ، لذا يبلغ طول اللفة الواحدة حوالي 10 أمتار.. أركض حوالي 10 إلى 12 كيلومترًا في اليوم ، لذا حوالي 1000 لفة ، الأمر الذي يستغرق مني حوالي ساعة".

وأوضح، أنه بحلول الخميس الماضي ، كان قد أكمل 513 كيلومترًا (318 ميلًا) ، والتي تقرب إلى مسافة 12 ماراثونًا كاملًا، مشيرا أنه قبل تفشى فيروس كورونا، كان عشاق الماراثون يركضون في المتوسط شهريًا 300 كيلومتر للحفاظ على لياقتهم.

يأتي هذا في الوقت الذي خففت فيه بعض المدن في كل أنحاء الصين قيود الحجر الصحي على المواطنين بعد أن أبلغت مدينة "هوبي" عن عدم وجود حالات محلية داخل الصين لمدة يومين على التوالي الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن جريدة "economictimes"، أعلنت عن وفاة رجل من مقاطعة ووهان الصينية بفيروس هانتا، وذلك أثناء وجوده في حافلة سيارة كبيرة للنقل العام، ذاهبا لمقاطعة شاندونغ الصينية، مما جعل السلطات الصينية تقوم باختبار جميع الركاب المتواجدين على الحافلة للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، وذلك وفقا للتقرير نشر في " جلوبال تايمز"، كما أن هذا الفيروس ينتشر بشكل رئيسي من القوارض.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات