ناسا ترسل زجاجات عطر إلى الفضاء لسبب غريب!

ناسا ترسل زجاجات عطر إلى الفضاء لسبب غريب!

قررت شركات العطور الشهيرة إستي لودر Estee Lauder إرسال أحدث تركيباتها للعناية بالبشرة إلى الفضاء لالتقاط صور للمنتجات هناك موضحة أن ذلك لن يكلفها سوى المبلغ نفسه الذي تدفعه لنجم بارز من نجوم الشبكات الاجتماعية مقابل عدد قليل من مشاركات إنستغرام.

شركة مستحضرات التجميل الأمريكية ستدفع مقابل هذه الخطوة الفريدة مبلغ 128 ألف دولار لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) لنقل 10 زجاجات من مصلها المخصص للبشرة إلى محطة الفضاء الدولية. 

فور وصول منتجها إلى هناك، سيلتقط رواد الفضاء صوراً لمنتج الشركة Advanced Night Repair في برج المراقبة المقبب، الذي يطل على مشاهد كونية بانورامية. ومن المقرر أن تنشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تخطط الشركة لإقامة مزاد لبيع إحدى زجاجتها لصالح الجمعيات الخيرية بعد عودتها إلى الأرض هذا الربيع.

الركود العالمي، الناجم عن جائحة فيروس كورونا، دفع العلامات التجارية إلى ابتكار إعلانات إبداعية لاجتذاب المستهلكين الذين بدأت أعدادهم في التراجع. وفي مجال التجميل، تقلل العديد من الشركات إنفاقها على الإعلانات التقليدية، فيما تبحث عن طرق جديدة للتميز بين الشركات الأخرى. وأشارت إستي لودر في بيان صحفي إلى أنها أول علامة تجارية في مجال التجميل تغزو الفضاء للترويج لـ منتجاتها الخاصة بالعناية بالبشرة.

من المقرر إطلاق صاروخ نورثروب جرومان أنتاريس، الذي سيحمل زجاجات مصل البشرة في إطار رحلة لتوفير المؤن من جزيرة والوبس بولاية فيرجينيا. ومن المقرر أن تهبط طائرة الشحن Cygnus في المحطة الفضائية.

يعد دخول إستي لودر إلى الجاذبية الضئيلة جزءاً من جهود ناسا للتسويق التجاري للمدار الأرضي المنخفض وتحويله إلى مجال تمارس فيه المؤسسات الخاصة تجارتها بصفة دورية مثلما ترسل الحكومة رواد الفضاء للسباحة في الفضاء. وشركات مثل Goodyear Tire & Rubber وMerck & Co تستعين بالفضاء لإجراء الأبحاث، وتأمل ناسا في توسيع نطاق استخدامه، وتمكين المواطنين العاديين من زيارة المحطة الفضائية.

يقول فيل مكاليستر، مدير تطوير رحلات الفضاء التجارية في ناسا: "نحتاج إلى توسيع منظور الناس حول ما يمكننا إنجازه في الفضاء".

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات