السعوديون يتعطرون بـ 900 مليون دولار في العيد

السعوديون يتعطرون بـ 900 مليون دولار في العيد

كشفت صحيفة "عكاظ" السعودية أن السعوديين يتعطرون بـ3 مليارات ريال (900 مليون دولار) في عيد الفطر السعيد.

وأوضحت الصحيفة أنه وفق إجراءات احترازية تسجل محلات بيع العود والبخور هذه الأيام إقبالاً متزايداً مع اقتراب حلول عيد الفطر، والذي غابت عنه عطورات العيد الماضي بسبب جائحة كورونا.

وبحسب مختصين في بيع وتصنيع العطور الشرقية فإن المملكة تستهلك نحو 60-65% من سوق العود الأصلي في العالم، بمبيعات تزيد على 3 مليارات ريال سنوياً (900 مليون دولار)، فيما ينفق السعوديون والسعوديات نحو 6 مليارات ريال (1.6 مليار دولار) في العام على العطورات الرجالية والنسائية وأدوات تجميل النساء.

كما أوضحت "عكاظ" أن الأسواق المحلية تستحوذ على ما يقارب 18% من حجم سوق العطورات الشرقية؛ لارتباط السعوديين والسعوديات بالعود ومشتقاته منذ زمن بعيد، كما تعد مدن الرياض ومكة والمدينة وجدة والدمام المدن الأساسية في استهلاك العطورات الشرقية.

وتختلف أنواع العطورات الشرقية، وأهمها دهن العود والورد من حيث النوعية والجودة والسعر وبلد المنشأ، في ظل تنافس وتزايد بائعي الشنطة والغش التجاري الذي تراجع في ظل حملات وزارة التجارة، في حين تسجل محال تجارية سباقاً وتنافساً في الأسعار والتخفيضات، فضلاً عن عروض أسعار تراوحت بين 20-30% عما كانت عليه.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات