70 ألف دولار تكلفة تصفيف شعر ترامب سنوياً!

70 ألف دولار تكلفة تصفيف شعر ترامب سنوياً!

كشف تقرير حديث لصحيفة New York Times الأمريكية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد دفع مبلغ 70,000 دولار كنفقات لتصفيف شعره خلال عام واحد.

تواصل موقع Huffpost الأمريكي مع خبراء تصفيف الشعر لمعرفة ما إذا كان 70 ألف دولار مبلغ منطقي وإليكم الأجوبة التي حصل عليها:

ووفقاً للخبراء، قد يرجع هذا المبلغ الباهظ إلى واحد أو أكثر من العوامل التالية:

تكرار مرات التصفيف على مدار اليوم

الإجراءات الطبية (مثل زراعة الشعر)

أو ربما دفع مبالغ كبيرة مقابل توقيع مصففي الشعر على اتفاقيات الالتزام بالسرية لمنعهم من الكشف عن تفاصيل وأسرار خدماتهم.

ولكن هناك شبه إجماع بين الخبراء على صعوبة الوصول إلى هذا الرقم مقابل الدفع لخدمات صالون التصفيف فقط.

ما هو السيناريو الأكثر ترجيحاً في هذه الحالة؟

قال جوي سلفيستيرا، مؤسس صالوني Blackstones وFive Wits في نيويورك، إنه يعتقد أن هناك سيناريوهين ينطبقان في هذه الحالة، ولكنه يرى واحداً منهم فقط منطقياً.

قال: "عندما تحسب النفقات لفترة 12 شهراً، حتى إذا ذهبت إلى أفضل مصففي الشعر مرة كل أربعة أسابيع، كما يفعل معظم الرجال، سيستحيل الوصول إلى هذا الرقم إلا إذا كان هناك نوع من التدخل الطبي مثل زراعة الشعر. ولكن تظل تكلفة ذلك الإجراء أقل من 20,000 دولار، لذا أعتقد أن الوصول إلى هذا الرقم غير مرجح".

لذا، يرى سلفيستيرا أن التفسير الأكثر منطقية هو أن ترامب لديه مصفف شعر خاص يعمل براتب سنوي قدره 70,000 دولار.

وقال: "يعتبر هذا المرتب طبيعي ومعقول لمصفف شعر متوسط المستوى في أماكن مثل نيويورك ولوس أنجلوس، حيث تكاليف المعيشة المرتفعة. إذا كان لديك مصفف شعر يتبعك أينما ذهبت للتأكد من جودة تصفيف شعرك، ويقوم يومياً بتصفيفه وقصّه وصبغته، يصبح هذا الرقم منطقياً".

وأشار سلفيستيرا إلى أن مصففي الشعر الذين يعرفهم ويعملون في برامج الأخبار الصباحية يحصلون على راتب يتراوح بين 80,000 دولار و100,000 دولار سنوياً.

لذا، يعتقد أن الرقم قد لا يكون مبالغاً فيه، رغم ما قد يثيره هذا الرقم على وسائل التواصل الاجتماعي من صخب.

ولكن إذا لم يكن هذا الرقم يمثل راتباً سنوياً لمصفف شعر خاص، يرى سلفيستيرا أن هذه الرسوم تعتبر "أغلى خدمات تصفيف شعر سمع بها في حياته".

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات