ما مخاطر الافراط في استخدام مزيل العرق؟

ما مخاطر الافراط في استخدام مزيل العرق؟

مع ارتفاع درجة حرارة الصيف، يصبح استخدام مزيل العرق أمر بالغ الأهمية بشكل يومي، فهو جزء من النظافة الشخصية، ولكن قد يترتب عليه بعض المخاطر، فما أهم مخاطر مزيل العرق؟

كشفت أخصائية الأمراض الجلدية، ناتاليا ياكوفليفا، عن مضار الافراط في استخدام مزيلات التعرق عند اتفاع درجات الحرارة.

وقالت في تصريح لموقع "زفيزدا": "إن الإفراط في استخدام مزيلات التعرق خلال اتفاع درجات الحرارة، يساهم في حدوث التهاب في الجلد، سبب ازدياد احتمالية انسداد قنوات الغدد العرقية".

وأضافت: "هناك مزيلات تعرق تسد المسام، وبالتالي تسد القنوات الخارجة من الغدد، وتؤدي إلى تراكم السوائل التي يفرزها الجلد، ويحدث التهاب".

وأوضحت ياكوفليفا أن المضافات العطرية في مزيل التعرق، تساهم في تغيير التفاعلات الكيميائية تحت تأثير ارتفاع درجة الحرارة، ويمكن أن تؤدي إلى تفاقم الالتهابات الجلدية.

ونصحت الطبيبة، النساء في سن اليأس والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأوعية الدموية، والذين يعانون من زيادة في التعرق، باستشارة الطبيب.

كيف تختار مزيل العرق الأفضل؟

إليك النصائح الأتية التي تساعدك في اختيار مزيل العرق الأفضل لك:

  • عدم استخدام مضاد أو مزيل العرق بعد حلاقة الإبط مباشرة.
  • التأكد من عدم وجود أي جروح في منطقة الإبط قبل وضع مزيل أو مضاد العرق.
  • اختيار مزيل العرق بدلًا من المضاد والتأكد من عدم احتواءه على مادة الألمنيوم بأشكالها المختلفة.
  • اللجوء إلى مزيل العرق الطبيعي.
الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات