أكثر عمليات التجميل التي يتهافت عليها الرجال الخليجيون

أكثر عمليات التجميل التي يتهافت عليها الرجال الخليجيون

عرف الخليجيون جراحة التجميل منذ سنوات، وبذلوا فيها أمولاً طائلة وحالياً باتت الأمور أسهل بالنظر إلى معقولية الأسعار التي خلقها تزايد الطلب على هذه العمليات.

ولم يعد الأمر مقتصراً على النساء، فقد كشفت دراسات حديثة أن توجه الرجال في دول الخليج لإجراء عمليات التجميل بات أمراً شائعاً رغم العادات والتقاليد التي تحكم تلك الدول، خاصة أن غالبيتها يكون مشتركاً بين تحسين المظهر، والحفاظ على صحة الجسد.

ويركز السعوديون، وفق الدراسة، على عمليات التجميل التي تتعلق بعضلات البطن وحقن البوتكس، وتغيير في منطقتي البطن والصدر، وفق دراسة أجرتها هيئة الإذاعة البريطانية "BBC".

في الإمارات، تصدرت عملية "تصغير الثديين" قائمة العمليات التي يخضع لها الرجل، تليها عملية زراعة الشعر، ثم "شفط الدهون"، والتخلص من الجلد المترهل ثالثاً، كما بدأت عمليات شد الجفون وتجميل الأنف والأذن تلقى رواجاً كبيراً بين الإماراتيين، حسب مركز" يورمونيتور إنترناشينول".

ويركز الرجال في الإمارات، وفق الدكتور زهير الفردان، رئيس جمعية التجميل في الإمارات، على عملية شد ونحت الجسم، التي تأتي نتيجة الترهلات بعد عمليات قص المعدة.

ويبحث الرجال في الإمارات، وفق ما نقلته صحيفة "الاتحاد" المحلية عن الفردان، في يوليو الماضي، عن الشكل المثالي للعضلات وتقويتها، بعد التخلص من الدهون وتهيئة أكتاف عريضة، وإبراز لملامح العضلات.

بدوره، أكد رئيس جمعية الإمارات لطب التجميل، الدكتور مروان الزرعوني، أن الإقبال على إجراء جراحات التجميل في الدولة كبير، ووصلت نسبة الرجال إلى نحو 50% من إجمالي الراغبين في إجراء عمليات التجميل، بعد أن كانت سابقاً 70% للنساء مقابل 30% للرجال.

أما الكويت، فإن 70% من الرجال الذين يخضعون للعمليات ليس لديهم حاجة إليها، ووفق دراسة نشرت في مجلة تجميل الأنف "JAMA"، تبين أن تجميل الأنف من العمليات الأكثر شيوعاً، يليها حقن البوتوكس، وشفط الدهون، وشد الجلد والتخلص من السيليولي.

ومن العمليات المفضلة التي تشهد إقبالاً كبيراً عمليات زراعة الشعر وإزالته، وتبييض البشرة والتخلص من البثور وشد الجفون.

كذلك، تشهد دولة قطر إقبالاً من الرجال على إجراء عمليات التجميل، حيث نقلت صحيفة "الشرق" المحلية، في فبراير الماضي، عن أطباء أن أكثر العمليات شيوعاً في البلاد عملية تجميل الأنف وشد الأجفان العلوية والسفلية.

وتؤكد الصحيفة أن هناك إقبالاً كبيراً من القطريين والمقيمين على إجراء تلك العمليات، رغم تكلفتها المالية العالية والتي تصل إلى 30 ألف ريال (8 آلاف دولار).

البحرين أيضاً تشهد إقبالاً على عمليات التجميل بين الرجال، حيث أكدت صحيفة "الوطن" المحلية أن هناك عمليات لتجميل الوجه في البلاد.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات