في معركة الهواتف القابلة للطي..هل تنتصر موتورولا على غالاكسي؟

في معركة الهواتف القابلة للطي..هل تنتصر موتورولا على غالاكسي؟

في معركة الهواتف الذكية القابلة للطي، أثبت هاتف سامسونغ القابل للطي أنه يتحمل 200 ألف مرة من الطي قبل أن يظهر عليه أي ضرر، أما جهاز ريزر الذي أعيد إحيائه من موتورولا، أظهر أن عمر الجهاز ينتهي عند 27000 طية.

وقد أجرت شركة فولد بوت اختبار متانة على جهاز ريزر الجديد القابل للطي، حيث تم طيه آلاف المرات بسرعة، وبعد ثلاث ساعات من التجربة فشلت مفصلات الجهاز في الإغلاق بالكامل. وعلى الرغم من مشكلات الطي، ظلت شاشته تعمل بكامل طاقتها.

ولم تقدم موتورولا عدداً محدداً من الطيات التي يمكن أن يتحملها جهاز ريزر، على عكس شركة سامسونج التي تدعي أن عدد طيات جهازها الجديد قد يبلغ 200000 طية.

ويحتوي هاتف ريزر على شاشة قابلة للطي بحجم 6.2 بوصة، والتي تنحني إلى النصف لإغلاقها بنفس الطريقة التي تعمل بها الهواتف القديمة.

واستبدل جهاز موتورولا المحدث لوحة المفاتيح الفعلية بشاشة قابلة للطي تملأ كامل الهاتف. وتقدم الشركة أيضاً ضماناً لمدة عام لـ “العيوب التي تحدث أثناء الاستخدام العادي، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات