لأول مرة.. ناسا تهبط على سطح كويكب بينو (فيديو)

نفذت مركبة (OSIRIS-REx) التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“ هبوطا تاريخيا على سطح كويكب ”بينو“، متغلبة على العوائق في مهمتها الساعية لجمع عينات من السطح.

وهبطت المركبة الفضائية على سطح الكويكب واستمر الهبوط الدقيق نحو 5 ساعات، إذ قامت ذراعها الآلية التي يبلغ ارتفاعها 11 قدما بجمع العينات والغبار قبل مغادرة المركبة مرة أخرى إلى الفضاء.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تجمع فيها عينات من كويكب ”بينو“، وستكون النتائج مهمة؛ لأن الكويكب يحتوي على مواد من النظام الشمسي المبكر، ويمكن أن توفر نظرة ثاقبة حول أصل الحياة على كوكب الأرض.

ويستغرق الأمر بضعة أيام قبل أن يتمكن علماء ناسا من إعلان نجاح المهمة بالكامل، وحاليا، أشار الفريق إلى أن المركبة الفضائية نفذت التعليمات كما هو مخطط له، ولكن ليس من الواضح مقدار المواد التي تم جمعها بالفعل.

ومن المقرر أن تعقد ناسا مؤتمرا صحفيا اليوم الأربعاء لمناقشة المهمة ونشر الصور.

وقال دانتي لوريتا، كبير الباحثين الرئيسين للمهمة بعد اكتمال المهمة: ”لا أستطيع أن أصدق أننا فعلنا هذا بالفعل، بعد أكثر من عقد من التخطيط، يشعر الفريق بسعادة غامرة لنجاح محاولة أخذ العينات اليوم“.

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات