في زمن الحجر.. "نافذة ذكية" عوضاً عن أشعة الشمس الطبيعية

خلال فترة الحجر المنزلي، ومكوث الناس في منازلهم لأيام وأسابيع وبعضهم أشهر، أصبحت الحاجة ملحة للحصول على أشعة الشمس المفيدة للجسم ومنها فيتامين د، لذلك طوّرت شركة سامسونج "نافذة ذكية" مزودة بمصابيح خاصة تولّد ضوءاً مشابهاً تماماً لضوء الشمس الطبيعي.

تبدو نافذة "SunnyFive" مشابهة في الوظيفة لمصابيح العلاج بالضوء التي يتم تسويقها لمن يعانون من الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD)، فهي تنتج مجموعة كاملة من الضوء الطبيعي، ويمكن برمجتها لتقليد تأثيرات الإضاءة للنافذة الحقيقية.

ستتغير زاوية الضوء على مدار اليوم، وتتضمن "سيناريوهات ضوء الشمس" المختلفة المعروفة كشروق الشمس والفجر والغسق وغروب الشمس.

ويتيح التطبيق المصاحب للمستخدمين تعديل درجة حرارة اللون والسطوع.

ووفقاً لشركة "سامسونج" فإن المنتج يساعد المستخدمين على الحصول على "فيتامين د" أثناء وجودهم داخل منازلهم أو في الأماكن منخفضة الإضاءة دون الحاجة إلى القلق بشأن شيخوخة الجلد أو حروق الشمس.

على الرغم من أنها ليست أول نافذة اصطناعية فإن عرض SunnyFive يبدو أنيقاً، كما أنها جذابة في وقت يضطر فيه معظم العالم إلى البقاء في منازلهم لمواجهة انتشار جائحة كورونا.

وبالنسبة لأي شخص لديه شقة سيئة الإضاءة، فإن القدرة على الحصول على نافذة مزيفة مع ضوء مقنع في غرفة النوم أو المعيشة يمكن أن يحدث فرقاً حقيقياً.

ولا يتوفر كثير من المعلومات حول نافذة SunnyFive، فيما يتعلق بالأسعار، وتاريخ توفرها في السوق، ولا يوجد موقع إلكتروني يحتوي على مزيد من التفاصيل، سوى إعلان من "سامسونج" نشرته على موقعها الرسمي فحسب.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات