فيروس جديد يبتز زوار المواقع الإباحية

فيروس جديد يبتز زوار المواقع الإباحية

رصد الخبراء السيبرانيون فيروسًا جديدًا يسجل نشاط المستخدم على الكمبيوتر عند زيارته أحد المواقع الإباحية، ليستخدمها القراصنة في ابتزازه.

وقالت شركة إيسيت ”ESET“ لمكافحة الفيروسات في تقريرها، إن الفيروس الخبيث الذي يحمل اسم ”فارينيكي“، أثار مخاوف من أن المتسللين قد يستخدمون المقاطع المسجلة لابتزاز المستخدمين وأخذ أموالهم.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، حذر الباحثون أيضًا من أن الفيروس قادر على سرقة كلمات المرور والوصول إلى حسابات البريد الإلكتروني لإرسال التسجيلات إلى جهات الاتصال، إذا لم يدفع المستخدم المال.

وظهر الفيروس في فرنسا وبدأ بإرسال رسائل بريد إلكتروني وهمية بها إعلانات عن الهواتف الذكية، قبل أن يصيب أجهزة كمبيوتر المستخدمين ويتجسس عليهم.

ثم تطور الفيروس وبدأ يرسل رسائل ابتزاز إلى المستخدمين، يزعم فيها القراصنة تسجيل المستخدم فيديو عبر كاميرا الويب أثناء زيارتهم لمواقع إباحية.

إلا أن شركة ”إيست“ كشفت أن مسألة تسجيل الفيديو من كاميرا الويب مجرد كذبة تهدف لإخافة المستخدمين، وحثهم على تحويل الأموال، حيث لا يستطيع الفيروس سوى تسجيل النشاط الذي حدث على الشاشة عندما يبحث المستخدم عن مواقع إباحية.

ومن ثم يتم نقل تسجيلات الفيديو إلى خادم في شبكة ”Tor“، ولكن لم يتضح بعد ما سيفعله المتسللون بها، وتعتقد شركة ”إيست“ أنها قد تستخدم لابتزاز الضحايا.

ويشمل الفيروس أيضًا ميزة مخفية يمكنها تسجيل أسماء المستخدمين وكلمات المرور للوصول إلى جهات اتصال المستخدمين، حتى يتمكن الهاكرز من إرسال مقاطع الفيديو المسجلة لأصدقاء ومعارف ضحية الابتزاز، وتعتقد شركة ”إيست“ أن الفيروس لا يزال قيد التطوير بسبب تغير قدراته بسرعة.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات