"سوبر ماريو" تتحول إلى أغلى لعبة على الإطلاق

"سوبر ماريو" تتحول إلى أغلى لعبة على الإطلاق

حطمت نسخة من لعبة ”سوبر ماريو بروس“ الكلاسيكية، الرقم القياسي لأغلى لعبة على الإطلاق، وبِيعت بـ 660 ألف دولار، بعد أن تُركت في درج لعقود حتى أصبحت من الألعاب النادرة التي يرغب العديد من هواة الجمع باقتنائها.

ويعادل ثمن النسخة التي بيعت عبر منصة المزادات الشهيرة ”هيراتيدج أوكشنز“، 4 أضعاف أغلى لعبة في العالم، والذي بلغ 156 ألف دولار، مقابل لعبة سوبر ماريو بروس 3.

ويذكر أن صاحب اللعبة قد تلقى 550 ألف دولار، في حين تلقت منصة المزادات 110 آلاف دولار، وذلك بعد أن قدم 13 شخصا 36 عطاء لشراء اللعبة.

ووفقا لشبكة ”سي إن إن“، قال صاحب اللعبة، إنّه اشتراها كهدية لعيد الميلاد، في نهاية عام 1986، وتركها مختومة في درج المكتب لـ 35 عاما قبل أن يكتشفها.

وأوضحت منصة المزادات، أن هذه النسخة مميزة جدا؛ لأنها أفضل نسخة تمّ ختمها بالبلاستيك، إضافة إلى احتوائها على علامة تعليق مثقوبة من الورق المقوى، كما أنها أقدم نسخة مختومة من اللعبة يتم عرضها للبيع.

يذكر أن الإصدار الذي تم بيعه كان الرابع، والذي شهد إنتاج عدد قليل من النسخ، وأطلق في نهاية عام 1986، ولم يحتوِ على رمز Game Pak NES-GP.

 

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات