"فيسبوك" تتجسس على رسائل "واتسآب" مستخدميها

"فيسبوك" تتجسس على رسائل "واتسآب" مستخدميها

تخطط شركة فيسبوك لاستخدام خوارزميات ذكاء اصطناعي لفحص رسائل مستخدمي تطبيق واتساب التابع لها قبل تشفيرها وإرسالها، لكي تتمكن من فرض سياسة الكلام المقبول.

ويحذر الخبراء من أن مثل هذه التقنية ستتضمن إرسال تطبيق واتساب الرسائل تلقائيًا للمطورين؛ حتى يتمكنوا من تدريب وتحسين الذكاء الاصطناعي.

وعلاوة على ذلك، تثير هذه السياسة مخاوف من أنها قد تكون خطوة تمهيدية لإجبار الحكومات شركات التواصل الاجتماعي على التجسس على رسائل المستخدمين من أجلهم.

وكشفت شركة فيسبوك عن خططها لنقل عملية تعديل المحتوى من مراكز المراجعة البشرية إلى الأنظمة المدمجة في جهاز المستخدم في معرض في مؤتمر ”F8“ السنوي للشركة، في الأول من أيار مايو 2019.

وتقول الشركة إن هذه الخطوة تهدف لتمكينها من منع المستخدمين من مشاركة المحتوى الذي ينتهك إرشادات الكلام المقبول للشركة، دون المساس بخصوصية التطبيق المشفر.

ومع ذلك، حذر خبراء الأمن السيبراني من أن هذه الخطوة الرقابية المزعومة هي بمثابة خلق ثغرة أمنية يمكن من خلالها أن تتجسس الشركة على رسائل المستخدم الخاصة، حيث تعمل هذه التطبيقات من خلال إرسال عينات من الرسائل المحظورة وغير المشفرة إلى فيسبوك ليتم تحليلها.

وأوضح خبير الأمن السيبراني ”بروس شناير“: ”بمجرد إعداد هذه الآلية، سيكون من السهل على الحكومة أن تطلب من فيسبوك إضافة فلتر آخر يبحث عن الاتصالات التي تهمهم للتجسس على المستخدمين“.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات