صراع قضائي بين فيسبوك وانستغرام

صراع قضائي  بين فيسبوك وانستغرام

تم إحالة شركة فيسبوك إلى القضاء وذلك بتهمة التجسس على مستخدمي تطبيق إنستغرام من خلال الاستخدام غير المصرح به لكاميرات هواتفهم المحمولة.

ووفقاً للتقارير، فإنّ "المسألة المثيرة للجدل، ترتبط بمزاعم حول إمكانيّة تجسّس فيسبوك على مستخدمي تطبيق الصور الشهير، وذلك من خلال الإستخدام غير المصرّح به لكاميرات الهواتف المحمولة".

وانبثقت دعوى قضائية جديدة من تقارير إعلامية في تموز/يوليو الماضي، أشارت إلى أنّ "إنستغرام يبدو أنه يصل إلى كاميرات آيفون حتى عندما لا يتمّ استخدامها بشكل نشط". وفعلياً، فإنّ هذه المشكلة ظهرت على أجهزة "iOS 14 Beta"، حيث تبيّن أن الكاميرا تعمل من دون إذن المستخدمين الذين يكونون يتصفحون التطبيق بشكل عادي.

وكانت شركة "فيسبوك" نفت كلّ تلك التقارير، وردّت ما حصل إلى "خطأ قامت بإصلاحه"، وقالت: "لا نصل إلى الكاميرا إلا عندما يسمح لنا المستخدم بذلك. لقد اكتشفنا خطأ في الإصدار بيتا من نظام التشغيل iOS 14، وكان أدى إلى إطلاق إخطارات كاذبة بأن انستغرام كان يصل إلى كاميرات آيفون، وقمنا بإصلاحه".

وتقدّمت مستخدمة لـ"إنستغرام" في نيوجيرسي تدعى "Brittany Conditi" بشكوى لدى محكمة في سان فرانسيسكو، وقالت أنّ "استخدام التطبيق للكاميرا مُتعمّد"، متهمة "فيسبوك" بـ"السعي للحصول على بيانات شخصية لمستخدمي إنستغرام، وجمع بيانات بغرض استخدامها في التسويق".

وبحسب الشكوى، فإنّه "من خلال الحصول على بيانات شخصية خاصة وحميمة للغاية عن مستخدميه، بما في ذلك خصوصية منازلهم، يمكن لإنستغرام وفيسبوك وجمع رؤى قيمة لاستخدامها في أبحاث السوق".

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات