خدمة لمواعدة الأشخاص الطيبين بالفيديو عبر فيسبوك

خدمة لمواعدة الأشخاص الطيبين بالفيديو عبر فيسبوك

بدأ عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك في اختبار تطبيق للمواعدة السريعة بالفيديو، يسمى سباركد في ظل الوباء والحجر المنزلي، ما عزّز زخم المواعدات للأشخاص الذين سئموا التمرير السريع عبر المئات من الملفات الشخصية.

وتصف صفحة الويب المخصصة لسباركد التطبيق بأنه “مواعدة بالفيديو مع أشخاص طيبين”. كما أنها تعد بعدم وجود ملفات شخصية عامة، أو خاصية التمرير السريع، أو الرسائل المباشرة، وتؤكد أنه مجاني. يبدو أن التطبيق سيمرر الأشخاص عبر مواعيد سريعة تدوم أربع دقائق. ولم يتحدد عدد الأشخاص الذين سيتحدث إليهم المستخدم كل مرة، ولكن التطبيق يقول إنه إذا كان “كلاكما يقضي وقتا رائعا”، فسيتم تحديد موعد ثان لمدة 10 دقائق. بعد هذه النقطة، يقترح سباركد إمكانية تبادل معلومات الاتصال والبقاء على اتصال من خلال إنستغرام أو أي رسالة أو البريد الإلكتروني.

وبين تدفق تسجيل المستخدم أن اللطف هو سمة رئيسية للتطبيق. عند التسجيل، يتعين على المستخدمين كتابة ما يجعلهم طيبين. ويقول التطبيق إن شخصا في سباركد سيعمل على “مراجعة هذه الردود” قبل أن يتمكن الأشخاص من الدخول للتطبيق. كما يتعين على المستخدمين اختيار ما إذا كانوا يريدون مواعدة رجال أو نساء.

ونظر موقع ذا فيرج المختص في التقنية في صفحة لحدث مواعدة في شيكاغو تقول إن 47 شخصا قد سجلوا للحضور. ولا علم كيف ستسير الأمور من هناك، مثل ما إذا كان يتعين تسجيل الدخول إلى سباركد عبر الويب، أو ما إذا كان يجب تنزيل أحد التطبيقات. ولا يوجد تطبيق مباشر في متجر أبل أو غوغل بلاي، وكانت عملية التسجيل عبر متصفح.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات